Accessibility links

2017 الأكثر دموية لناشطي البيئة


کاووس سیدامامی، أحد نشطاء البيئة وقد توفى في المعتقل في إيران

قالت منظمة "غلوبال ويتنس" إن عام 2017 شهد مقتل 207 ناشطين بيئيين حول العالم، ما يجعله العام الأسوأ لنشطاء البيئة.

وأشارت المنظمة إلى أن النشطاء قتلوا في إطار معارضتهم لمشاريع مناجم أو دعمهم للحفاظ على غابات أو نشاطات تتعلق بالصناعات الغذائية.

وأفادت المنظمة بأن النشطاء كانوا يسعون لحماية أراض من مشاريع، غالبا ما تتعلق بإنتاج مواد استهلاكية أساسية مثل القهوة وزيت النخيل.

وقال المسؤول في المنظمة بين ليذر إنه "مع تزايد الطلب العالمي على تلك المنتجات، يبذل لاعبون في هذا القطاع جهودا حثيثة للحصول على مساحات كبيرة من الأراضي التي يحتاجون لها لزراعة هذه المنتجات".

وتابعت المنظمة أن الضحايا تم احصاؤهم في 22 بلدا وهم بنسبة 60 في المئة في أميركا اللاتينية مضيفة أن الحصيلة القياسية أكبر من الواقع.

وكان تعداد العام 2016 قياسيا أيضا حيث أظهر الإحصاء مقتل مئتي ناشط بيئي على الأقل.

XS
SM
MD
LG