Accessibility links

الأمم المتحدة تدين الغارات والقصف المكثف في العاصمة الليبية


مقاتلون تابعون لقوات حفتر في ليبيا

أعرب يعقوب الحلو نائب الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، ومنسق الشؤون الإنسانية في ليبيا، عن إدانته الشديدة للغارات الجوية والقصف المكثف على العاصمة الليبية وما حولها.

وقال الحلو، في بيان صحفي نشرته بعثة الأمم المتحدة في الساعات الأولى من صباح السبت، إنه يشعر بالصدمة من الهجمات المستمرة بشكل عشوائي على المناطق المدنية والبنية التحتية المدنية، وهو الأمر الذي يودي بالمزيد من أرواح الأبرياء.

ودعا الحلو الأطراف المتنازعة إلى أن تدرك أن الهجمات العشوائية ضد المدنيين والبنية التحتية المدنية والاستهداف المباشر للعاملين الصحيين والمرافق الصحية، قد تشكل جريمة حرب.

وبحسب بيان البعثة، فقد قتل ما لا يقل عن 11 مدنيا منذ بداية شهر ديسمبر الماضي، وأصيب أكثر من 40 آخرين.

وقتل مواطن ليبي وأصيب طفل بجراح نتيجة للقصف الذي وقع في منطقة شرفة الملاحة بجوار مطار معيتيقة في العاصمة الليبية طرابلس، الجمعة، بحسب أسامة علي الناطق الرسمي باسم جهاز الإسعاف والطوارئ.

ودعا علي، في تصريح لقناة الحرة، كل المواطنين القاطنين بجوار المطار إلى البقاء في الأجزاء السفلية من منازلهم نظرا لتكرر القصف المكثف على مطار معيتيقة.

وأكد مصدر عسكري في ما يسمى الجيش الوطني الليبي الذي يقوده خليفة حفتر، أن سلاحه الجوي "استهدف تمركزات قوات حكومة الوفاق في مطار معيتيقة و معسكر 7 أبريل طرابلس".

وأكد المصدر أن الطائرات الحربية استهدفت عدة مواقع في طرابلس وجنوبها، ومن بينها موقع في منطقة مشروع الموز والذي يجهز كمهبط طائرات وبه عدة عربات لإطلاق صواريخ غراد.

وأعلن المركز الإعلامي لغرفة عمليات الجيش، استهداف رتل للسيارات المسلحة كانت في طريقها لمعسكر الإمداد في طريق السواني، مؤكدة أن من بين القتلى ضباطا ومستشارين أتراكا وقيادات لمن وصفتهم بالمرتزقة الذين جلبتهم تركيا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG