Accessibility links

الأمم المتحدة تدين الهجمات على المرافق الصحية في ليبيا


دمار جراء غارة جنوبي العاصمة طرابلس

أدانت بعثه الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، الهجمات على أي أهداف مدنية بما في ذلك المرافق الصحية والمستشفيات الميدانية والفرق الطبية.

وقالت البعثة في بيان صحفي نشرته الجمعة، إن الأمم المتحدة وثقت ما لا يقل عن 58 هجوما على الطواقم الطبية والمرافق الصحية خلال 2019، حتى 25 أكتوبر الجاري.

ونفت البعثة ما وصفتها بـ"الشائعات" التي تفيد بأنها "تلقت إحداثيات للمستشفيات والعيادات الميدانية العاملة جنوب طرابلس ونقلتها إلى أحد أطراف النزاع".

وأكدت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا أن استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية يعد انتهاكاً للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان وقد يرقى إلى جرائم حرب.

وأضافت أنه يتعين في جميع الأوقات الحيطة الكلية واحترام مبادئ التمييز والتناسب احتراماً كاملاً وفقاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني.

ويأتي هذا البيان بعد مقتل سائق سيارة إسعاف تابع لمركز الطب الميداني والدعم التابع لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني الليبية، جراء استهداف سيارته في منطقة صلاح الدين بضواحي طرابلس بغارة جوية، وإصابة مسعف آخر بجراح جنوب طرابلس في غارتين منفصلتين نفذهما الجيش الوطني الليبي الخمس، وفقا لاتهامات قوات حكومة الوفاق الوطني.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG