Accessibility links

الأمم المتحدة تضع زعيم 'جيش محمد' على لائحة الإرهاب


مسعود أزهر

وضعت الأمم المتحدة زعيم جماعة إسلامية تنشط في كشمير، المتنازع عليه بين باكستان والهند، على لائحة الإرهاب، بعد سحب الصين لاعتراضها على هذه الخطوة في مجلس الأمن، فيما رحبت الهند بهذا الإجراء واعتبرته "خطوة في الاتجاه الصحيح".

وأدرج مجلس الأمن مسعود أزهر (50 عاما) قائد جماعة "جيش محمد" المرتبطة بتنظيم القاعدة على لائحة الإرهابيين العالميين، ما يعني حظر سفره ومصادرة ممتلكاته.

وتمكن المجلس من اتخاذ هذا القرار بعد تخلي الصين عن اعتراضها في ثلاث مناسبات مختلفة.

وتأتي العقوبات بعد حوالي شهرين من تبني "جيش محمد"، لهجوم انتحاري في شباط/فبراير الماضي بإقليم كشمير أسفر عن مقتل 40 جنديا هنديا.

وردت الهند على الهجوم بشن غارة جوية في شمال غرب باكستان لم تتسبب في سقوط ضحايا، ثم قامت باكستان بإسقاط طائرتين حربيتين هنديتين واعتقال طيار.

وكثفت الهند ضغوطها لإدراج أزهر على اللائحة السوداء بعد مقتل جنودها.

ورحبت نيودلهي بسرعة بقرار مجلس الأمن الأخير. وقال رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي على تويتر "اليوم هو يوم من شأنه أن يجعل كل هندي فخورا! أشكر المجتمع العالمي وكل من يؤمن بالقيم الإنسانية على دعمهم".

وأفادت وزارة الشؤون الخارجية الهندية بأن توصيف أزهر بأنه "إرهابي محظور هي خطوة في الاتجاه الصحيح لإظهار عزم المجتمع الدولي على محاربة الإرهاب وعناصره".

وذكرت لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة أن تنظيم القاعدة دعم أزهر باسلاح والمال وجند له أعضاء، بعد إطلاق سراحه في الهند عام 1999 مقابل إطلاق سراح 155 راكبا على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الهندية تم اختطافها.

XS
SM
MD
LG