Accessibility links

الأمن الإيراني يشتبك مع المتظاهرين ويوقف 40 شخصا


العاصمة الإيرانية طهران شهدت تظاهرات غاضبة ضد قرار رفع اسعار البنزين

أوقفت السلطات الإيرانية 40 شخصا في مدينة يزد في وسط البلاد بعد صدامات مع الشرطة خلال تظاهرات احتجاجا على رفع اسعار البنزين، على ما ذكرت وكالة إسنا شبه الرسمية الأحد.

ونقلت الوكالة عن المدعي العام في المدينة محمد حداد زاده قوله إن الموقوفين "مثيرو شغب" متهمون بتنفيذ أفعال تخريب ومعظمهم ليسوا من سكان المدينة، حسب زعمه.

وتشهدت أكثر من 50 مدينة في إيران مظاهرات احتجاجية ضد النظام، أحرق خلالها المواطنون الغاضبون مصارف ومراكز شرطة، وأغلقوا طرقا عدة احتجاجا على قرار رفع أسعار البنزين.

وأيد مرشد الثورة علي خامنئي قرار زيادة أسعار البنزين وتقنين توزيعه. وقال خامنئي بحسب ما نقل عنه التلفزيون الرسمي "لست خبيرا وهناك آراء مختلفة، لكنني قلت إنه إذا ما اتخذ قادة الفروع الثلاثة قرارا، فإنني أؤيده"، تعقيبا على القرار الصادر الجمعة عن المجلس الأعلى للتنسيق الاقتصادي المؤلف من الرئيس ورئيس مجلس الشورى ورئيس السلطة القضائية.

واندلعت التظاهرات، الجمعة، بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار البنزين بنسبة 50 في المئة لأول 60 ليتراً من البنزين يتم شراؤها كل شهر و300 في المئة لكل ليتر إضافي كل شهر.

وخرجت تظاهرات جديدة السبت في مدن دورود وكرمسار وكركان وإيلام وكرج وخرم آباد ومهديشهر وقزوين وقم وسنندج وشاهرود وشيراز، بحسب وكالة "إرنا" الإيرانية للأنباء.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG