Accessibility links

ماء ورد وحناء.. استقبال هاري وميغان في المغرب


هاري وميغان في المغرب
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:00:29 0:00

هاري وميغان في المغرب

استقبل الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل خلال زيارتهما التي بدأت السبت، إلى مغرب استقبالا تقليديا. فلدى وصولهما لحضور حفل استقبال بمنزل السفير البريطاني إلى الرباط توماس رايلي، سكب ماء الورد على كفيهما، اتباعا للتقليد المغربي.

وسبق هذا الاستقبال طقس تقليدي آخر في بلدة أسني على سفح جبال أطلس، حيث تلقت ماركل رسما بالحناء على يدها.

تحديث (23:55 تغ)

بدأت السبت زيارة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل إلى المغرب، والتي تستمر حتى يوم الاثنين المقبل.

وصل دوق ودوقة "سوسيكس"، إلى مطار الدار البيضاء، مساء السبت، وكان باستقبالهما مسؤولون مغاربة، وسفير بريطانيا في الرباط، توماس رايلي.

ونقلت مواقع محلية استقبال ولي العهد المغربي الأمير الحسن للثنائي بقصر الضيافة في الرباط.

ووفقا لما نشره موقع "royalcentral" البريطاني فسيتوجه الزوجان، صباح الأحد، إلى منطقة أسني، نواحي مدينة مراكش، ومما يتضمنه برنامج زيارتهما إلى هذه المنطقة زيارة مؤسسة "التعليم للجميع" لإيواء التلميذات، كما يرتقب أن تشارك ماركل في حفل حناء.

وفي مساء اليوم نفسه سيحضر الزوجان حفل استقبال سيحتضنه المقر الرسمي للسفير البريطاني في الرباط، وهناك سيلتقيان بعدد من الشباب المقاولين، والنساء "المؤثرات" في المجتمع المغربي ورياضيين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ومما يتضمنه برنامج اليوم الأخير من الزيارة، حضور تظاهرة رياضية للفروسية، مع الاطلاع على عمل الجامعة الملكية المغربية لرياضة الفروسية وبرنامجها لدعم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة من خلال ركوب الخيل ورعايتها.

وكان قصر "كينسينغتون"، قد أعلن بداية الشهر الجاري عبر حسابه الرسمي على "تويتر"، عن زيارة الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل إلى المغرب، خلال الفترة بين 23 فبراير و25 فبراير الجاري، وأشار في تغريدته إلى أن "هذه الزيارة تأتي بطلب من حكومة صاحبة الجلالة".

في السياق نفسه، نشرت السفارة البريطانية في الرباط، عبر صفحتها الرسمية على "فيسبوك"، مساء أمس الجمعة، تدوينة جاء فيها "يوم واحد يفصلنا عن زيارة ملكية إلى المغرب من قبل الأمير هاري وزوجته!"، وهي التدوينة التي تفاعل معها العديد من المغاربة الذين رحبوا بالثنائي الملكي وتمنوا لهما مقاما طيبا في المغرب.

في المقابل تداول متفاعلون آخرون ما نشرته بعض وسائل الإعلام البريطانية بشأن التدابير الأمنية المتخذة علاقة بهذه الزيارة.

من زيارة الملكة إليزابيث الثانية إلى المغرب عام 1980
من زيارة الملكة إليزابيث الثانية إلى المغرب عام 1980

للإشارة فإن هذه الزيارة تأتي بعد أربعين عاما على زيارة قامت بها الملكة إليزابيث الثانية إلى المغرب، وهي الزيارة التي قيل وكُتب عنها الكثير، بسبب ما تخللها من مواقف بين الملكة البريطانية والملك الراحل الحسن الثاني.

المصدر: أصوات مغاربية

XS
SM
MD
LG