Accessibility links

الإصابة بالإيبولا في الكونغو تتجاوز ألفي حالة


مساعي متواصلة لمنظمة الصحة العالمية للحد من انتشار ايبولا في إفريقيا

أظهرت بيانات حكومية صدرت في وقت متأخر من مساء الاثنين إن عدد حالات الإصابة بمرض الإيبولا في شرق الكونغو تجاوز ألفي حالة مع زيادة معدل الحالات الجديدة إلى ثلاثة أمثاله وتعطل جهود احتواء المرض في المنطقة النائية المضطربة.

وأسهم افتقار الثقة في العاملين بقطاع الصحة وهجمات ميليشيات مسلحة على عيادات علاج الإيبولا في تصاعد، ما أصبح الآن ثاني أسوأ تفش للفيروس في السجلات.

وشمل التفشي ألف حالة في مارس آذار بعد أكثر من سبعة أشهر على ظهور أول حالة في آب/أغسطس من العام الماضي. وبعد أقل من ثلاثة أشهر بلغ العدد 2000 وفقا لبيانات وزارة الصحة ووكالة إغاثة. وتوفي أكثر من 1300 متأثرين بالمرض.

ويواجه من يتصدون للمرض عقبة مزدوجة تتمثل في مقاومة المجتمعات التي تعتقد إن الإيبولا مؤامرة دبرتها وكالات الإغاثة مع الحكومة والجماعات المسلحة التي تسعى لزعزعة الاستقرار لتحقيق مكاسب.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG