Accessibility links

الإعلام البريطاني يشفق على "هاري الحزين" ويهاجم "سعادة" ميغان


الأمير هاري وزوجته ميغان قررا اعتزال الحياة الملكية

انشغلت الصحف البريطانية، الثلاثاء، بصور تظهر الفرق في استقبال الحياة الجديدة بكندا بين الأمير هاري دوق ساسكس "الحزين" وزوجته ميغان ماركل "السعيدة".

ونشرت "دايلي ميل" البريطانية صورا لميغان وهي تتنزه في فانكوفر الكندية رفقة كلابها والسعادة بادية على وجها، وعلى عكسها يبدو هاري حزينا وهو في طريق مغادرته بريطانيا متجها إلى كندا للالتحاق بها.

ويظهر هاري يستقل طائرة إلى مطار فانكوفر مرتديا زيا مدنيا شتويا بعيدا عن المظاهر الملكية.

مرتديا زيا مدنيا شتويا بعيدًا عن المظاهر الملكية.
مرتديا زيا مدنيا شتويا بعيدًا عن المظاهر الملكية.

وقال خبير ملكي إن ميغان هي "الشخص الوحيد الذي لا يبدو حزينا" بعد أن تخلت وهاري عن واجباتهما الملكية.

نشرت "دايلي ميل" البريطانية صورا لميغان وهي تتنزه في فانكوفر الكندية
نشرت "دايلي ميل" البريطانية صورا لميغان وهي تتنزه في فانكوفر الكندية

وأضاف أرثر ادواردز في حديث لقناة محلية، وهو مصور التقط صور لأكثر من 200 جولة ملكية عبر 120 بلدا "هذا الصباح يبدو أن ميغان تستمتع بوقتها".

وأوضح أن "حزن هاري" على الوضع ظهر أمس في خطابه العام الأول في حديقة لبلاب تشيلسي في لندن منذ قرار الزوجين الاستقالة من مهامها في العائلة الملكية.

وقالت صحف بريطانية إن هاري عبر عن حزنه لإنهاء مهامه في القصر الملكي بهذا الشكل، وأشارت إلى قوله: "وكان أملنا أن نستمر في خدمة الملكة والكومنولث وجمعياتي العسكرية، ولكن دون تمويل عام. لسوء الحظ، لم يكن ذلك ممكنا".

يذكر أن هاري كان قد أعلن بشكل مفاجئ عبر "انستغرام" منذ نحو أسبوعين أنه وزوجته سوف يسعيان إلى الانفصال عن العائلة البريطانية المالكة، والاستقلال ماديا.

وبعد اجتماع مع الملكة إليزابيث نشر بيان عن القصر الملكي عبرت فيه الملكة عن أمنياتها للزوجين بالتوفيق.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG