Accessibility links

'الإغراء'.. سلاح حزب الله للتجسس


قرصنة إلكترونية

حسابات على فيسبوك لنساء جميلات يبدأن محادثات خاصة مع مستخدمين آخرين، ويتحدثن في مواضيع جنسية، ومع زيادة التفاعل، يطلبن تحميل تطبيق محادثة من على موقع خارج فيسبوك بحجة مواصلة الحديث من خلاله.

التطبيق الذي يتم تحميله هو في الواقع برنامج خبيث يقوم بالتجسس على الضحايا، والنساء الجميلات لسن إلا شخصيات وهمية.

هذا السيناريو برمته هو من تخطيط وتنفيذ عملاء لحزب الله اللبناني، الذين يقومون بإغراء الضحايا، وغالبيتهم من الرجال، لتحميل التطبيق الذي يتجسس على محتوى أجهزتهم المحمولة.

الحيلة كشف عنها مؤخرا جهاز الاستخبارات الأمنية التشيكي (BIS) الذي أصدر بيانا أكد فيه أنه على شبه يقين من أن التنظيم اللبناني هو الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات الإلكترونية.

بعد تحميل التطبيق يستطيع عملاء الحزب الحصول على بيانات شخصية لصاحب الهاتف مثل قائمة الاتصال والصور والرسائل النصية مع إمكانية تسجيل المكالمات التي تتم من على الجهاز.

عملية الاختراق التي بدأت منذ بداية عام 2017 كانت تتم من خلال خوادم في التشيك وفي الاتحاد الأوروبي. مدير الجهاز التشيكي ميشال كوديلكا أكد إغلاق هذه الخوادم.

واستهدفت عمليات القرصنة هواتف حول العالم خاصة في منطقة الشرق الأوسط.

وكانت الولايات المتحدة قد وضعت حزب الله مؤخرا على قائمة جماعات الجرائم العابرة للحدود.

XS
SM
MD
LG