Accessibility links

الإفراج عن صحافي لبناني اتهم خطأ بخطف طائرة في اليونان


جانب من جزيرة ميكونوس حيث اعتقل اللبناني

أفاد مراسل الحرة بأن السلطات الأمنية اليونانية، أفرجت عن الصحفي اللبناني محمد صالح ليل الاثنين.

وأفاد المحامي اللبناني حسن شمس الدين، بأنه تواصل مع صالح عبر الهاتف، وأن الأخير أبلغه بأنه "أصبح حرا وسيعود على متن أول طائرة إلى لبنان".

وأعلنت السلطات اليونانية، السبت، أن الشرطة اعتقلت الخميس لبنانيا متهما بالمشاركة في عملية اختطاف طائرة تابعة لشركة "تي دبليو ايه" في عام 1985 وبقتل مسافر أميركي. وأوضحت أن اعتقال الرجل البالغ من العمر 65 عاما، تم في جزيرة ميكونوس بموجب مذكرة توقيف أوروبية صدرت بحقه في ألمانيا.

وأكدت السلطات اللبنانية، الاثنين، أن الأمر مجرد "تشابه أسماء"، وأعلنت التواصل مع الجهات المعنية في اليونان وألمانيا في هذا الشأن، وفق ما أكد مصدران لبنانيان، أحدهما دبلوماسي والآخر أمني لوكالة فرانس برس.

وأوضح المصدر الدبلوماسي أن "اسم المشتبه فيه الحقيقي هو محمد صالح، والده علي، فيما الاسم الأول للشخص الموقوف حاليا مركب وهو محمد علي" صالح، ومن هنا اللغط حول الاسمين.

نقابة محرري الصحافة اللبنانية أعلنت، السبت، أن صالح أحد أعضائها، مشيرة إلى أنه اعتقل بينما كان برفقة عائلته في رحلة سياحية إلى إحدى الجزر اليونانية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG