Accessibility links

قرقاش: نتواصل مع لندن بشأن البريطاني المحتجز في الإمارات


طالب الدكتوراة ماثيو هدجيز وزوجته دانييلا تيادا

كشف وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي أنور قرقاش أن بلاده تتواصل مع السلطات البريطانية بشأن أكاديمي بريطاني احتجز في أيار/ مايو أيار، وسط تلميحات إلى أنه سيواجه تهمة التجسس.

ولم تذكر لندن تفاصيل بشأن احتجاز ماثيو هدجيز (31 عاما)، طالب الدكتوراه بجامعة درهام البريطانية، والذي مثل أمام محكمة في أبوظبي الأربعاء الماضي.

وقالت دانييلا تيادا زوجة هدجيز الخميس إن زوجها اعتقل من دون تفسير يوم الخامس من مايو أيار في مطار دبي الدولي بعد زيارة دامت أسبوعين.

وأضافت أنه يقبع في الحبس الانفرادي منذ ذلك الحين، ولم يتم إبلاغه بالتهم.

وعينت المحكمة محاميا لمراجعة القضية وأجلت جلسته حتى 24 تشرين الأول/أكتوبر.

ولمح قرقاش على تويتر إلى أن الإمارات تشعر بخيبة أمل من رد فعل بريطانيا.

وقال "جرى بحث قضية ماثيو هدجيز بشكل مكثف مع البريطانيين خلال الأشهر الخمسة الماضية... في ظل تردد السلطات البريطانية في التعامل مع المسألة عن طريق القنوات المشتركة، ينبغي أن تأخذ الإجراءات القانونية مجراها".

وتفيد بيانات ملف هدجيز الشخصي على موقع جامعة درهام أنه طالب دكتوراه بكلية الإدارة الحكومية والشؤون الدولية وتشمل مجالات بحثه العلاقات بين المدنيين والعسكريين والسياسة والاقتصاد والنزعة العشائرية.

وشارك العام الماضي في كتابة مقال في نشرة أكاديمية عن جماعة الإخوان المسلمين ومجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تنتمي الإمارات لعضويته.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية الخميس إنها تقدم العون لرجل بريطاني عقب احتجازه في الإمارات لكنها لم تصدر مزيدا من التفاصيل.

وذكرت أن وزير الخارجية جيريمي هانت أثار القضية بشكل شخصي مع نظيره الإماراتي.

وذكرت وسائل إعلام مدعومة من الحكومة في الإمارات في أواخر أيلول/سبتمبر أن النائب العام أمر بمحاكمة أجنبي متهم بالتجسس من دون أن تكشف عن هويته.

XS
SM
MD
LG