Accessibility links

الإمارات تحاكم باحثا بريطانيا بتهمة 'التخابر'


ماثيو هيدجيز وزوجته دانييلا تيجادا

أكدت الإمارات الاثنين أنها تحاكم باحثا بريطانيا بتهمة "التخابر لمصلحة دولة أجنبية"، بعد أيام من إعراب بريطانيا عن قلقها "الشديد" على مصيره.

ونقلت وسائل إعلام إماراتية عن النائب العام حمد سيف الشامسي تأكيده أن ماثيو هيدجيز يحاكم في أبو ظبي بتهمة "التخابر لمصلحة دولة أجنبية مما من شأنه الإضرار بمركز الدولة العسكري والسياسي والاقتصادي".

وأضاف الشامسي أن هيدجيز أحيل إلى المحاكمة "بناء على أدلة قانونية أسفرت عنها التحقيقات القضائية التي أجرتها النيابة العامة".

وكان وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت قال الأسبوع الماضي إنه "قلق للغاية" على مصير هيدجيز.

وفي الخامس من أيار/مايو أوقف هيدجيز (31 عاما) في مطار دبي. وهو طالب دكتوراه يقوم ببحث عن سياسات الإمارات الخارجية والأمن الداخلي بعد الثورات العربية.

وحسب النائب العام، فإن هيدجيز قدم إلى الإمارات "تحت غطاء باحث أكاديمي، وثبت من التحقيقات تطابق اعترافاته مع المعلومات التي أسفر عنها فحص الأجهزة الإلكترونية الخاصة به".

وقالت دانييلا تيجادا زوجة هيدجيز، التي زارته مرة واحدة وتحدثت إليه هاتفيا عدة مرات، لوكالة الصحافة الفرنسية الأسبوع الماضي "إنه غير مذنب بأي شيء. لم يكن يفعل سوى بحث أكاديمي".

وعقب تقارير في الإعلام البريطاني بأنه متهم بالتجسس، أوضحت تيجادا أنه كان يستقي معلوماته فقط من المصادر المعروفة.

وأضافت: "لم يكشف أي شيء سري"، مضيفة أنه عاش في الإمارات "عدة سنوات" قبل أن يعود إلى بريطانيا في 2015.

XS
SM
MD
LG