Accessibility links

الإمارات تطلق حملة لتصحيح أوضاع العمال الأجانب المخالفين


دبي

أطلقت الإمارات حملة لتصحيح أوضاع الأجانب المخالفين المقيمين فيها.

وأطلقت الحملة تحت اسم "احم نفسك.. بتعديل وضعك"، وهو برنامج عفو لمدة ثلاثة أشهر.

وتأمل الإمارات بحل مشكلة العمال الأجانب الذين يتم تغريمهم يوميا لتجاوزهم مدة تصاريحهم لكنهم يمنعون من المغادرة حتى يدفعوا الغرامات.

ولم تصدر الحكومة أرقاما محددة، لكنها تقول إنها تتوقع استفادة "الآلاف"، ومعظمهم من العاملين من دول مثل بنغلاديش وسريلانكا وباكستان ونيبال والفلبين، من برنامج العفو حتى نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

ويشكل الإماراتيون 12 في المئة من بين سكان الإمارات الذين يقدر عددهم بأكثر من تسعة ملايين نسمة.

وفي الوقت الحالي، يتم تغريم الأجانب الذين يتجاوزون مدة تأشيراتهم ما بين 25 إلى 100 درهم (7 دولارات إلى 27 دولارا) في اليوم، حسب نوع التأشيرة، ولا يسمح لهم بمغادرة البلاد حتى يتم دفع الغرامات.

في دبي، يقول المسؤولون إن أكثر من 25 ألف شخص تجاوزوا مدة تأشيرات إقامتهم في عام 2017 وحده.

وقال مدير مكتب دبي لشؤون الأجانب اللواء محمد أحمد المري "هؤلاء ليسوا مجرمين. نحن هنا لدعم ومساعدة هؤلاء الناس على البدء من جديد".

وتم إنشاء مراكز في جميع أنحاء البلاد للتعامل مع مقدمي الطلبات، مع مسؤولين قنصليين من العديد من البلدان أيضا يتواجدون للمساعدة في التعامل مع جوازات السفر وغيرها من القضايا.

وهذا هو برنامج العفو العام الخامس منذ 1996. واستفاد أكثر من 60 ألف شخص من آخر برنامج في 2013.

وبموجب هذا البرنامج، سيتم العفو عن جميع الغرامات على تجاوز مدة التأشيرات وسيتم السماح للناس بالعودة إلى الإمارات العربية المتحدة بتأشيرات جديدة بدون شروط مسبقة، وهو ما يشير إلى حاجة البلاد إلى العمال الأجانب.

ويمكن للأشخاص الحصول على تأشيرات مؤقتة لمدة ستة أشهر للبقاء في البلاد والبحث عن عمل.

XS
SM
MD
LG