Accessibility links

الاتحاد الأوروبي يطالب بوقف القصف على إدلب السورية


نزح آلاف المواطنين من المناطق التي شهدت مواجهات في محافظة إدلب السورية

طالب الاتحاد الأوروبي، الخميس، بوقف القصف الذي تشنه القوات السورية على محافظة إدلب في شمال غرب سوريا مشددا على أهمية السماح بدخول المساعدات الإنسانية إليها.

وكتب وزير خارجية الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، في بيان أن "القصف والهجمات الأخرى ضد المدنيين في شمال غرب سوريا يجب أن تتوقف. الاتحاد الأوروبي يطالب كل أطراف النزاع بالسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عراقيل إلى الأشخاص الذين يحتاجون مساعدة".

وكانت مصادر دبلوماسية ذكرت، الأربعاء، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا طارئا الخميس لمناقشة التطورات الأخيرة في شمال غرب سوريا، الذي شهد معارك بين الجيشين التركي والسوري.

وسيعقد الاجتماع بطلب من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، وسيعرض خلاله موفد الأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون الوضع في منطقة إدلب، وفق المصادر.

وأسفرت مواجهات غير مسبوقة الاثنين بين القوات التركية والسورية عن أكثر من عشرين قتيلا خلال تقدم الجيش السوري في محافظة إدلب، آخر معقل للفصائل المتشددة والمقاتلة في سوريا.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الثلاثاء بـ"وقف العمليات القتالية" بين الأتراك والسوريين، مبديا "قلقه البالغ حيال طبيعة النزاع".

وأمهل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان الأربعاء النظام السوري حتى نهاية فبراير الجاري لسحب قواته من محيط نقاط المراقبة التي أقامتها أنقرة في شمال غرب البلاد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG