Accessibility links

الاحتجاجات في لبنان تدخل يومها الثامن وعون يتحدث للمرة الأولى


متظاهرون في مدينة طرابلس اللبنانية

دخلت التظاهرات في لبنان يومها الثامن وسط ترقب لكلمة الرئيس ميشال عون والذي يتحدث للمرة الأولى من بدء هذا الحراك.

وما زال عدد من الطرقات مقطوعة في العاصمة بيروت ومدن أخرى.

وبدت الحكومة، رغم اقرارها رزمة اصلاحات "جذرية" غير مسبوقة، عاجزة عن احتواء غضب الشارع المتصاعد، والمتمسك بمطلب رحيل السلطة بدءاً من اسقاط الحكومة.

ونفّذ الجيش انتشاراً غير مسبوق منذ انطلاق التظاهرات ضد الطبقة السياسية، لفتح الطرق الرئيسية في مختلف المناطق بالقوة، تنفيذاً لما وصفه مصدر عسكري لفرانس برس بـ"قرار لفتح الطرق العامة وتسهيل تنقل المواطنين".

واصطدمت محاولاته شمال بيروت برفض مطلق من المتظاهرين الذين افترشوا الطرق ورددوا النشيد الوطني اللبناني، وتضاعفت أعدادهم تدريجياً رغم تساقط المطر خصوصاً في محلتي الزوق وجل الديب شمال شرق بيروت.

ومن المتوقع أن يلقي الرئيس اللبناني كلمة اليوم عبر وسائل الإعلام للمرة الأولى منذ اندلاع التظاهرات، كما أعلن رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط عن عقد مؤتمر صحفي.

ويشهد لبنان منذ ليل الخميس تظاهرات حاشدة غير مسبوقة على خلفية قضايا معيشية ومطلبية، يشارك فيه عشرات الآلاف من المواطنين من مختلف الأعمار من شمال البلاد حتى جنوبها مروراً ببيروت.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG