Accessibility links

"حلو عني".. زياد عتياني يروي بالفيديو تفاصيل الاعتداء عليه في بيروت


أثناء الاعتداء على زياد عيتاني وسط بيروت

أظهرت مقاطع فيديو تداولها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، اعتداء عدد ممن وصفوهم بـ"الشبيحة" على الممثل والكاتب المسرحي اللبناني زياد عيتاني.

وأتى الاعتداء خلال ندوة السبت، كان عيتاني قد قدم فيها تجربته فيما وصفه بـ"الفساد في ملف القضاء" في ساحة سمير قصير وسط العاصمة اللبنانية بيروت.

وكان جهاز أمن الدولة في لبنان قد أوقف عيتاني في نوفمبر 2017 بعد الاشتباه بقيامه بـ"التخابر والتواصل والتعامل" مع إسرائيل.

وبقي عيتاني قيد الاعتقال لأشهر عدة قبل أن يتم إخلاء سبيله في 13 مارس بقرار من القاضي العسكري بعد تبيان براءته وإسقاط التهم المنسوبة إليه.

ونشر عيتاني فيديو قصير على صفحته على فيسبوك بعد الاعتداء ليطمئن متابعيه بأنه بخير وحكى ما حدث قائلا "وقف شاب خلال الندوة، يقول، ما علاقة هذا بالثورة والحقوق، فرد عليه الشباب بأن هذا هو محور الثورة، وبعد هرج ومرج جاء الدرك (الشرطة) وأبعدته".

وأكمل عيتاني: "عدنا لنكمل الندوة، فعاد الشاب من جديد وأمسك بالميكرفون مني ويكسره على الأرض، فيتدخل الشباب الحاضرون، فضرب الشاب الدكتور وليد فخر الدين (الأمين العام لحركة "اليسار الديموقراطي)، فتدخل الدرك وسحبوه، ثم أكملنا الندوة".

وعلق عيتاني قائلا "أنا رفعت دعوى أمام القضاء، وصار لها عاما، وعندما رفعتها أعلنتُ أن أي اعتداء علي أحمله لكل المذكورين بهذه الدعوى".

وأكد عيتاني أن الاعتداء عليه لن يوقفه عن الحديث ملف الفساد في القضاء "حلو عني، وطالما لم يصلني حقي، سأظل أحكي، ولن يمنعني أحد".

وشبه مغردون ما حدث بأنه محاولة لاستنساخ وإعادة تجربة "شبيحة" النظام السوري في لبنان، مطالبين الأجهزة الأمنية بحماية المعارضين والمتظاهرين.

واتهم مغردون الأجهزة الأمنية بـ"التغاضي" عن القبض على المعتدين رغم أن المشهد مصور ويظهر وجوه المعتدين، حيث قال عيتاني إن عددهم ثلاثة أشخاص.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) قد انتقدت في مارس الماضي "تقاعس السلطات اللبنانية عن ضمان إجراء المساءلة عن التعذيب الذي عانى منه عيتاني أصناء سجنه ولا يزال يحمل آثاره".

وبعد إطلاق سراحه، وجه القضاء اللبناني نهاية مايو 2018 تهمة "تلفيق" ملف التعامل مع إسرائيل بحق عيتاني للضابطة سوزان الحاج التي كانت تشغل منصب مديرة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية في قوى الأمن الداخلي.

وزياد عيتاني ممثل لبناني ذاع صيته في السنوات الماضية في أعمال مسرحية هزلية تناولت خصوصا تاريخ مدينة بيروت وعاداتها والتغيرات التي طرأت عليها في العقود الماضية.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG