Accessibility links

إسرائيل.. نتائج الانتخابات تنذر بفترة جمود سياسي


صورة مركبة تجمع غانتس وليبرمان ونتانياهو

أكدت النتائج شبه النهائية للانتخابات التشريعية الإسرائيلية الصادرة الجمعة عن اللجنة الانتخابية، الجمود السياسي في إسرائيل مع عدم نجاح أي من الحزبين المتصدّرين في تشكيل ائتلاف.

وحصل تحالف أزرق أبيض الوسطي بزعامة بيني غانتس على 33 مقعدا مقابل 31 لحزب الليكود اليميني بزعامة رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتانياهو، بحسب اللجنة الانتخابية التي أوضحت أن النتائج النهائية ستعلن الأربعاء.

وما زال يتعين فرز الاصوات في 14 مركز أُفيد عن حصول تجاوزات فيها، وفق ما ذكرت اللجنة في بيان.

وحلت القائمة العربية المشتركة في المرتبة الثالثة بحصولها على 13 مقعدا، متقدمة على حزب شاس الديني المتشدد (9 مقاعد).

وحصل كل من حزب "إسرائيل بيتنا" القومي العلماني برئاسة وزير الخارجية السابق أفيغدور ليبرمان وحزب "يهدوت هتوراة" (يهودية التوراة الموحدة) الديني المتشدد للأشكيناز على ثمانية مقاعد.

وحلت بعد ذلك قائمة "يمينة" اليمينية المتطرفة (7 مقاعد) وحزب العمل (6 مقاعد) وقائمة "المعسكر الديموقراطي" اليسارية (5 مقاعد).

ويبدأ الرئيس رؤوفين ريفلين الأحد مشاوراته لاختيار رئيس الوزراء المقبل.

وكان عرضُ رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو لتشكيل ائتلاف مع أقوى منافسيه السياسيين بيني غانتس، قد قوبل الخميس بالرفض سريعا بعدما أخفق رئيس الوزراء في تحقيق أغلبية برلمانية في انتخابات متقاربة.

ويمثل عرض تقاسم السلطة من نتنياهو، تغيرا مفاجئا في استراتيجيته. وقد يؤدي رفض العرض إلى خلافات لأسابيع بعد الانتخابات.

وطرح نتنياهو، أطول زعماء إسرائيل بقاء في رئاسة الوزراء، عرضه المفاجئ في تسجيل مصور حث فيه رئيس أركان الجيش السابق غانتس على لقائه في أقرب وقت "ربما اليوم". وقال إنه تعهد خلال الحملة الانتخابية بتشكيل حكومة يمينية بقيادة حزب ليكود.

وفي رده على دعوة نتنياهو، لم يأت غانتس على ذكر رئيس الوزراء. وقال إنه سيقود بنفسه حكومة وحدة "ليبرالية"، في إشارة إلى حكومة تستثني حلفاء نتنياهو من اليهود المتطرفين.

وأضاف أن الإسرائيليين يتوقون لحكومة وحدة لإنهاء حالة عدم اليقين السياسي.

لكنه ترك الأمر بعدها لموشى يعلون، أحد القيادات البارزة في حزب أزرق أبيض، ليرفض بقوة دعوة نتنياهو، وعزا ذلك إلى اتهامات بالفساد تحدق برئيس الوزراء الذي ينفي ارتكاب أي مخالفات.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG