Accessibility links

الانتخابات التمهيدية.. رومني في يوتا ومفاجأة للديموقراطيين في نيويورك


أليكزاندريا أوكاسيو كورتيز بين مؤيديها

فازت الديموقراطية أليكزاندريا أوكاسيو كورتيز، وهي شابة من أصول لاتينية لم تتجاوز 28 عاما، بالانتخابات التمهيدية للحزب عن مقعد في مجلس النواب عن الدائرة الـ14 في ولاية نيويورك، لتطيح النائب المخضرم في المجلس جو كراولي.

ما عزز هذه المفاجأة أن أوكاسيو كورتيز عضوة في منظمة "الاشتراكيون الديموقراطيون لأميركا" وقد خاضت أول حملة سياسية في حياتها، بحسب شبكة سي إن إن، التي قالت إنها ربما تكون أصغر امرأة تنتخب إلى المجلس، لو فازت في نوفمبر.

ويعتبر كراولي أعلى شخصية ديمقراطية تخسر سباقا تمهيديا هذا الموسم، وهو الرجل الرابع في الحزب بمجلس النواب.

تحدت أوكاسيو كورتيز النائب الخاسر على أسس أيديولوجية، وكان البعد العمري والعرقي أيضا مهما في خطابها. واتهمت عضو الكونغرس بأنه كان مقربا من الجهات المانحة للشركات.

وبعد إعلان النتائح، أقر كراولي بالهزيمة وأعلن دعمه لمنافسته، التي قالت في خطاب النصر أمام مؤيديها: "هذه ليست النهاية. إنها البداية".

وكتبت في تغريدة: إنها بداية حركة":

وكان ينظر إلى كراولي بأنه خليفة محتمل لزعيمة الديموقراطيين في مجلس النواب نانسي بيلوسي، وكان يمكن أن يتم ترشيحه لرئاسة المجلس إذا فاز الديموقراطيون بالأغلبية في الانتخابات المقررة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

فوز رومني في يوتا

وفي ولاية يوتا، فاز المرشح الجمهوري الأسبق للبيت الأبيض ميت رومني الثلاثاء بالانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لمقعد في مجلس الشيوخ عن ولاية يوتا.

وكان رومني هو المرشح الأوفر حظا لخلافة السناتور الجمهوري أورين هاتش الذي أعلن تقاعده في كانون الثاني/يناير الماضي بعد أكثر من 40 عاما قضاها في المجلس.

وفاز رومني على منافسة مايك كنيدي بعد أن حصد حوالي 75 في المئة من الأصوات، بحسب تقارير محلية.

وتعهد رومني في كلمة له بعد الفوز بالحفاظ على قيم الولاية "والقيم التأسيسية العظيمة" للولايات المتحدة في واشنطن.

وسيواجه رومني بعد هذا الانتصار عضوة مجلس مقاطعة سولت ليك الديموقراطية جيني ويلسون، مع العلم أن الجمهوريين عادة هم الأكثر حظا للفوز بهذه الولاية المحافظة.

وهنأت ويلسون رومني بالفوز وتوقعت سباقا صعبا نحو الفوز بمقعد مجلس الشيوخ.

وكان رومني وزوجته آن قد انتقلا إلى يوتا عقب خسارته السباق نحو البيت الأبيض أمام المرشح الديموقراطي باراك أوباما عام 2012.

ويذكر أن رئيس مجلس النواب بول راين، الذي خاض مع رومني السباق عام 2012 على منصب نائب الرئيس، قد رحب في وقت سابق بترشح رومني في يوتا، وقال إنه يتمتع بـ"تجربة فريدة وقيادة محافظة".

وأعرب هاتش عن ثقته في تحقيق رومني النجاح لو فاز بالمقعد.

XS
SM
MD
LG