Accessibility links

البابا يدعو لعودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم


البابا فرنسيس خلال إلقاء رسالته بمناسبة عيد الميلاد

دعا البابا فرنسيس المجتمع الدولي الثلاثاء إلى العمل من أجل مساعدة اللاجئين السوريين على العودة إلى وطنهم.

وقال الحبر الأعظم في رسالته بمناسبة عيد الميلاد: "ليت الأسرة الدولية تعمل بلا كلل لإيجاد حل سياسي يضع جانبا الانقسامات والمصالح الحزبية، بحيث يتسنى للشعب السوري عموما، ولهؤلاء الذين غادروا ديارهم بحثا عن ملجأ في الخارج خصوصا، العودة إلى بلدهم للعيش بسلام".

وأعرب البابا في رسالته عن أمله أن يؤدي اتفاق وقف إطلاق النار في اليمن إلى وضع حد للحرب والمجاعة هناك.

وأردف قائلا من شرفة كاتدرائية القديس بطرس: "أخص اليمن في صلواتي على أمل أن تنهي الهدنة التي تم التوصل إليها بواسطة الأسرة الدولية أخيرا معاناة الأطفال والسكان الذين أنهكتهم الحرب والمجاعة".

وتطرق البابا إلى الصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وقال في هذا الإطار إنه يأمل أن يكون عيد الميلاد مناسبة ليستأنف الجانبان الحوار ويسيروا على درب السلام لإنهاء نزاع مستمر منذ 70 عاما.

وأعرب أيضا عن تعاطفه مع مسيحيي أوكرانيا، داعيا إلى عودة السلام إلى المنطقة.

وقال الحبر الأعظم "أتعاطف مع مسيحيي المنطقة"، في وقت ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقيام كنيسة أرثوذوكسية مستقلة عن موسكو في أوكرانيا.

XS
SM
MD
LG