Accessibility links

البرلمان الأوروبي يختار الفائز بجائزة ساخاروف


لافتة تطالب بالإفراج عن المخرج الأوكراني أوليغ سنتسوف

منح البرلمان الأوروبي الخميس جائزة ساخاروف العريقة لحقوق الإنسان إلى المخرج الأوكراني المسجون في روسيا أوليغ سينتسوف تكريما "لمساهمته الاستثنائية في النضال من أجل حقوق الإنسان في العالم".

وسينتسوف المتحدر من شبه جزيرة القرم الأوكرانية التي ضمتها روسيا في 2014، مسجون في منشأة روسية في الدائرة القطبية الشمالية.

ويمضي هذا الأب لولدين الذي أوقف في أيار/مايو 2014 عقوبة بالسجن 20 عاما بعد إدانته "بالإرهاب" و"تهريب أسلحة".

وكان البرلمان الأوروبي قد اختار ثلاث شخصيات في بداية تشرين الأول/أكتوبر للتنافس على الجائزة هي المخرج السينمائي الأوكراني أوليغ سينتسوف، والناشط المغربي ناصر الزفزافي، ومجموعة منظمات غير حكومية تعمل على إنقاذ المهاجرين في المتوسط.

وتمنح هذه الجائزة التي استحدثت في 1988، كل سنة لشخصيات أو منظمات قدمت "مساهمة استثنائية في الكفاح من أجل حقوق الإنسان في العالم".

وأعلن رئيس البرلمان الأوروبي الإيطالي أنطونيو تاجاني اسم الفائز الذي اتفق عليه رؤساء الكتل البرلمانية في جلسة عامة.

ومنذ استحداث هذه الجائزة، منح العديد من الفائزين بها جائزة نوبل للسلام بعد ذلك، بدءا بنلسون مانديلا الذي كان أول من حصل على جائزة ساخاروف في 1993 أو الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي.

وفي 2018، منحت جائزة نوبل للسلام للأيزيدية ناديا مراد التي حصلت على جائزة ساخاروف في 2016، والطبيب النسائي الكونغولي دينيس موكويغي (حصل على جائزة ساخاروف في 2014).

وتبلغ قيمة جائزة ساخاروف التي تحمل اسم العالم السوفياتي أندريه ساخاروف (1921-1989) أحد أهم المنشقين في الاتحاد السوفياتي، خمسين ألف يورو.

XS
SM
MD
LG