Accessibility links

البرلمان الأوروبي يصوت لصالح حظر مواد بلاستيكية


قصبات بلاستيكية

صوت البرلمان الأوروبي الأربعاء على مقترحات لحظر استخدام مواد بلاستيكية تستعمل مرة واحدة، في خطوة تهدف إلى التخفيف من تلوث البيئة والبحار والمحيطات، بالمواد البلاستيكية.

وبموجب القرار الذي جرى التصويت عليه بأغلبية ساحقة، سيتم حظر استخدام مواد مثل الأطباق البلاستيكية وأدوات المائدة والقصبات البلاستيكية بحلول عام 2021، وهذه المواد المستهدفة لها بدائل بالفعل.

وتفرض القواعد الجديدة المقترحة على دول الاتحاد الأوروبي إعادة تدوير 90 في المئة من الزجاجات البلاستيكية بحلول عام 2025، وتلزم المنتجين بالمساعدة في تغطية تكاليف إدارة النفايات.

ويتعين على الدول الأعضاء التأكد من أن شركات التبغ تغطي تكاليف جمع ومعالجة أعقاب السجائر في محاولة لتقليل النسبة التي تدخل البيئة إلى 80 في المئة خلال السنوات الـ12 المقبلة.

وتفرض القواعد على ﻣﻨﺘﺠﻲ ﻣﻌﺪات اﻟﺼﻴﺪ اﻟﻤﺴﺎﻋﺪة ﻓﻲ ﺿﻤﺎن ﺟﻤﻊ ﻣﺎ ﻻ ﻳﻘﻞ ﻋﻦ 50 ﻓﻲ اﻟﻤﺋﺔ سنويا ﻣﻦ ﺳﻠﻊ اﻟﺼﻴﺪ اﻟﻤﻔﻘﻮدة أو اﻟمهملة اﻟﺘﻲ ﺗﺤﺘﻮي ﻋﻠﻰ اﻟﺒﻼﺳﺘﻴﻚ.

وكانت هذه المقترحات قد طرحت في أيار/مايو الماضي في ظل تزايد معارضة الرأي العام في أوروبا للمواد البلاستيكية أحادية الاستخدام.

والقواعد الجديدة لن يتم إقرارها تلقائيا، فهي تحتاج إلى موافقة الدول الأعضاء، ومن المتوقع أن تلقى معارضة بعضها.

وتثير المنتجات البلاستيكية مخاوف لأن الحيوانات البحرية تأكل البلاستيك، ويمكن أن ينتهي الأمر بأن تدخل في المنتجات الغذائية للإنسان.

ورصد برنامج الأمم المتحدة للبيئة تلوثا ناجما عن المواد البلاستيكية في القطبين الشمالي والجنوبي وفي أماكن أخرى.

وقال إن أقل من عـُشر كمية البلاستيك المصنوع يجري تدويرها وإن على الحكومات التفكير في حظر أو فرض ضريبة على الأكياس أو عبوات الطعام التي تستخدم مرة واحدة من أجل الحد من التلوث.

اقرأ أيضا:

سياتل.. أول مدينة تحظر القصبة البلاستيكية

XS
SM
MD
LG