Accessibility links

البرلمان البريطاني يرفض خطة بريكست


النواب البريطانيون أثناء التصويت على اتفاق بريكست

رفض المشرعون البريطانيون الثلاثاء بأغلبية ساحقة اتفاق رئيسة الوزراء تيريزا ماي للانفصال عن الاتحاد الأوروبي، ما يدخل عملية خروج بريطانيا، "بريكست" في حالة من الفوضى.

وصوت 432 نائبا ضد الخطة فيما صوت 202 من النواب لصالحها، في نتيجة كانت متوقعة على نطاق واسع.

وحصل المشرعون على فرصة أن يقولوا "نعم" أو "لا" لاتفاق ماي بعد أكثر من عامين من الاضطرابات السياسية - وقالوا لا.

وهذه أكبر هزيمة لحكومة في مجلس العموم البريطاني منذ أكثر من قرن.

ويعني التصويت مزيدا من الاضطراب في السياسة البريطانية قبل عشرة أسابيع فقط من موعد مغادرة الاتحاد الأوروبي المقررة في 29 أذار/مارس.

وليس من الواضح ما اذا كان ذلك سيدفع الحكومة نحو انفصال "لا اتفاق" مفاجئ مع الاتحاد الأوروبي، أم سيدفعها إلى خروج أكثر ليونة، أم سيؤدي إلى إجراء انتخابات جديدة أو تمهيد الطريق لإجراء استفتاء ثان يمكن أن يعكس قرار بريطانيا بالمغادرة.

وقد جعلت ماي، التي تقود حكومة أقلية هشة من المحافظين، التوصل إلى اتفاق خروج، مهمتها الرئيسية منذ توليها منصبها في عام 2016 بعد قرار البلاد بمغادرة الاتحاد الأوروبي.

وقالت ماي للمشرعين مع انتهاء الجدل "هذا هو أهم تصويت قد يشارك به أي منا في حياتنا السياسية .. لقد حان الوقت الآن للجميع في هذا البيت لاتخاذ قرار، ... قرار سيتعين على كل واحد منا تبريره والعيش معه لسنوات عديدة قادمة".

وفور انتهاء التصويت، قدم زعيم المعارضة العمالية جيريمي كوربن مذكرة لحجب الثقة عن حكومة تيريزا ماي المحافظة. وقال "قدمت اقتراحا بحجب الثقة عن هذه الحكومة"، واصفا هزيمة الحكومة بأنها "كارثية".

رئيس الاتحاد الأوروبي دونالد توسك دعا من جانبه القادة البريطانيين إلى إعادة النظر باستراتيجيتهم بشأن بريكست بعد رفض البرلمان الاتفاق الذي توصلت إليه رئيسة الوزراء البريطانية مع الاتحاد.

وكتب توسك في تغريدة "إذا كان الاتفاق مستحيلا، والكل يريد اتفاقا، عندها من سيكون لديه الشجاعة للقول ما هو الحل الإيجابي الوحيد؟".

ودعا رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر بريطانيا إلى توضيح نواياها بشكل عاجل.

وكانت ماي ناشدت النواب، قبل التصويت، المصادقة على اتفاق بريكست، معتبرة أن الواجب يفرض عليهم تطبيق ما صوت من أجله البريطانيون في الاستفتاء الذي أجري عام 2016.

وقالت ماي مخاطبة النواب "أعتقد أن الواجب يفرض علينا تطبيق القرار الديموقراطي للشعب البريطاني"، محذرة النواب من أن الاتحاد الأوروبي لن يعرض "اتفاقا بديلا".

وأضافت أن "المسؤولية الملقاة على عاتق كل فرد منا في هذا التوقيت كبيرة جدا، لأنه قرار تاريخي سيحدد مستقبل بلادنا لأجيال".

XS
SM
MD
LG