Accessibility links

البرلمان التركي يعد مشروع قانون يتيح إرسال قوات إلى ليبيا


مركبات مدرعة تركية الصنع تم شحنها إلى حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في ليبيا

قال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئاسة التركية، الثلاثاء، إنه ربما يتعين على أنقرة إعداد مسودة قانون يتيح إرسال قوات إلى ليبيا وإن برلمانها يعمل على هذه المسألة، وذلك بعد توقيع تركيا على اتفاقية للتعاون العسكري مع طرابلس الشهر الماضي.

وقال كالين في مؤتمر صحفي في أنقرة: "ربما تكون هناك حاجة لتفويض يتماشى مع التطورات هناك. البرلمان يعمل على هذا الأمر".

وأضاف "سنستمر في دعم الحكومة الليبية المعترف بها دوليا. هذا الدعم قد يكون على شكل تدريبات عسكرية أو في مجالات أخرى مثل الدعم السياسي".

وتدعم تركيا الحكومة المعترف بها دوليا في ليبيا، وقالت إنها قد ترسل قوات إلى هناك إذا تلقت مثل هذا الطلب.

وتتصدى الحكومة، التي مقرها طرابلس في ليبيا، لهجوم بدأته منذ شهور قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر. وتتلقى قوات حفتر الدعم من روسيا ومصر والأردن والإمارات.

وقال كالين في أنقرة بعد اجتماع لمجلس الوزراء إن تركيا ستواصل تقديم الدعم اللازم لحكومة فائز السراج التي مقرها طرابلس.

وذكر تقرير لخبراء من الأمم المتحدة، اطلعت رويترز عليه الشهر الماضي، أن تركيا أرسلت بالفعل إمدادات عسكرية لحكومة السراج رغم حظر تفرضه الأمم المتحدة على إرسال أسلحة لليبيا.

وقالت أنقرة إن حكومة الوفاق الوطني بقيادة السراج لم تطلب منها بعد نشر قوات في ليبيا.

ومع ذلك قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن تركيا ستزيد من دعمها العسكري لليبيا إذا تطلب الأمر وستقيم الخيارات البرية والجوية والبحرية.

وقالت روسيا الأسبوع الماضي إنها قلقة للغاية بشأن احتمال نشر تركيا قوات في ليبيا وأضافت أن الاتفاق العسكري بين البلدين يثير تساؤلات كثيرة.

وسافر وفد تركي إلى موسكو، الاثنين، لبحث التطورات في ليبيا وسوريا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG