Accessibility links

قوات الأمن العراقية تستخدم ذخيرة حية لتفريق متظاهرين في البصرة


عراقيون يشعلون النيران ويقطون الطرق خلال تظاهرات ضد الفساد في البصرة

استخدمت قوات الأمن العراقية الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع الجمعة لتفريق محتجين حاولوا اقتحام مبنى مجلس المحافظة في مدينة البصرة جنوب البلاد، وفقا لوكالة رويترز.

وتجمع قرابة 250 شخصا خارج المقر المؤقت لمجلس المحافظة عصر الجمعة للاحتجاج على الفساد والمطالبة بوظائف وتحسين الخدمات العامة.

وألقى المحتجون الحجارة وزجاجات المياه الفارغة على الشرطة، حسب الوكالة.

ومع حلول الليل اقتحم بعض المحتجين البوابة الرئيسية للمحيط الخارجي للمبنى وحاولوا اقتحامه.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

ونظم محتجون غاضبون بسبب الفساد مظاهرات في ثاني كبرى مدن العراق شهدت حرق ونهب مكاتب حكومية منها المبني الرئيسي للمجلس المحلي.

واندلعت الاضطرابات في يوليو تموز بسبب سوء حالة الخدمات الحكومية لكنها تصاعدت في سبتمبر أيلول قبل أن تنحسر في الشهور الأخيرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG