Accessibility links

ليلة إدلب والبغدادي.. مروحيات قصفت منزلا وسيارة لأكثر من ساعة


الدمار في محافظة إدلب

استهدفت مروحيات "لساعة ونصف الساعة" ليل السبت الأحد متشددين قريبين من تنظيم داعش في محافظة إدلب بشمال غرب سوريا ما أسفر عن سقوط تسعة قتلى، حسبما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن ثماني مروحيات "فتحت النار بالرشاشات" مستهدفة منتصف ليل السبت الأحد منزلا وسيارة في محيط قرية باريشا في إدلب حيث تتواجد "مجموعات قريبة من الدولة الاسلامية".

ويأتي ذلك بينما ذكرت وسائل إعلام أميركية أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي قتل على الأرجح في عملية عسكرية أميركية في سوريا.

وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن المروحية تابعة على ما يبدو إلى التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الجماعة الجهادية في سوريا.

وقال "لم نعرف الشخصية المستهدفة (...) ولا نستطيع نفي أو تأكيد وجود البغدادي".

وذكر أحد المقيمين في مخيم للنازحين بالقرب من باريشا أنه سمع هدير مروحيات حوالي منتصف ليل السبت الأحد، تلاه ما وصفه بأنه قصف للتحالف.

وصرح أحمد الحسوي لوكالة الصحاف الفرنسية أن "الطائرات كانت تحلق على علو منخفض جدا مما سبب هلعا كبيرا بين الناس".

وأضاف أن المروحيات "المجهولة المصدر (...) قامت بالدوران فوق منطقة جبال باريشا وتنفيذ غارات على منطقة تقع على أطراف باريشا الغربية".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG