Accessibility links

"البقاء على قيد الحياة".. هوواي الصينية تعلن أولويتها في وجه العقوبات


هواوي تلغي 600 وظيفة في إحدى وحداتها بأميركا

قالت شركة الاتصالات الصينية العملاقة هواوي، الثلاثاء، إن "البقاء على قيد الحياة" هو أولويتها القصوى بعد الإعلان عن أن مبيعات 2019 من المتوقع أن تقل عن التوقعات نتيجة للعقوبات الأميركية.

وحظرت الولايات المتحدة بشكل فعال الشركة الرائدة عالميا في معدات شبكات الاتصالات من العمل مع الشركات الأميركية لأنها تشكل تهديدا للأمن القومي، وهو اتهام رفضته باستمرار المؤسسة الصينية.

وقال الرئيس اريك شو إن عائدات مبيعات هواوي لـ 2019 من المحتمل أن تصل إلى 121 مليار دولار أميركي بارتفاع بنسبة 18 في المئة تقريبا مقارنة بالعام السابق.

ورغم أن "الاعمال لا تزال متماسكة"، إلا أن الرقم كان أقل من التوقعات السابقة التي بلغت 125 مليار دولار أميركي وفقا لرئيس الشركة.

وفي رسالة العام الجديد إلى الموظفين، قال شو إن الحكومة الأميركية كانت في خضم حملة "استراتيجية وطويلة الأمد" ضد الشركة، ما سيخلق "بيئة صعبه لهواوي من أجل البقاء والازدهار.

وقال شو، الرئيس الحالي للشركة في إطار مخطط القيادة التناوبية بالشركة، إن البقاء على قيد الحياة سيكون أولويتنا في 2020.

وقال إن هواوي ستحتاج إلى "الذهاب إلى الخارج" لبناء نظامها البيئي لخدمات الهاتف المحمول، لضمان استمرار بيع هواتفنا الذكية في الأسواق الخارجية"

وتواجه الشركات اتهامات من قبل واشنطن ودول أخرى بسبب علاقتها الوثيقة مع الحكومة الصينية.

ويشدد رؤساء المخابرات الأميركية بشكل قاطع على أنه لا يمكن الوثوق بشركه هواوي وأن أجهزتها تشكل تهديدا للأمن الوطني.

تأتي الخطوة الأميركية ضد هواوي وسط حرب تجارية أوسع بين واشنطن وبكين، ويقول المحللون إن الاتفاق المصغر الذي تم التوصل اليه بين البلدين لن يساعد الشركة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG