Accessibility links

الضربة الإيرانية على "عين الأسد".. البنتاغون: تشخيص عسكريين أميركيين بإصابات في الدماغ


جنود أميركيون في قاعدة عين الأسد

أكدت وزارة الدفاع الأميركية البنتاغون الجمعة تشخيص 34 من أفراد الجيش بإصابات في الدماغ بعد الضربات التي شنتها إيران على قاعدة في العراق في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان للصحفيين إن المصابين الذين نقلوا أولا إلى ألمانيا لتلقي العلاج، تم نقلهم إلى الولايات المتحدة.

وكان المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية وليام أوربان قال إن عددا من الجنود الأميركيين عولجوا بعد ظهور مؤشرات ارتجاج دماغ عليهم جراء الانفجارات التي أحدثتها الصواريخ الإيرانية على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق.

وأضاف إنه وبهدف إجراءات الوقاية جرى نقل ثلاثة جنود إلى مخيم عريفجان في الكويت وثمانية آخرون إلى مستشفى لاندشتول في ألمانيا.

وكان الحرس الثوري الإيراني أطلق أكثر من 10 صواريخ باليستية على قاعدتي عين الأسد في الأنبار وحرير في أربيل بكردستان العراق ردا على مقتل الجنرال في الحرس الثوري قاسم سليماني.

وعند وقوع الهجوم، كان معظم الجنود الأميركيين الـ 1500 في قاعدة عين الأسد قد تحصنوا داخل ملاجىء بعد تلقيهم تحذيرات من رؤسائهم.

ووفق تقارير سابقة للجيش الأميركي فإن الضربة الإيرانية تسببت بأضرار مادية جسيمة لكن دون وقوع إصابات.

وقتل سليماني مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس بضربة لطائرة أميركية بدون طيار قرب مطار بغداد في الثالث من يناير، وكلاهما مصنف على قوائم الإرهاب الأميركية.

XS
SM
MD
LG