Accessibility links

البنتاغون: دعم عسكري لحماية حقول النفط شمال شرق سوريا


دورية أميركية قرب حقل العمر النفطي شرقي سوريا - أرشيف

قال مسؤول رفيع في البنتاغون لـ"الحرّة"، إن القيادة العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط سترفع توصياتها في الساعات المقبلة للإدارة الأميركية عبر وزير الدفاع مارك إسـبر ورئيس هيئة القوات المشتركة الجنرال مارك ميلي لناحية حماية مواقع استراتيجية شرقي سوريا.

وأضاف المسؤول، الذي تحدثت معه "الحرّة"، أن البنتاغون ملتزم برفع التوصيات التي تخدم الأمن القومي الأميركي وضمان النجاح المستمر لمهمة هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية، داعش في سوريا.

وكشف المسؤول، أن البنتاغون سيؤكد على أهمية المكاسب العسكرية التي حققتها القوات الاميركية في شرق سوريا وخصوصا السيطرة على حقول النفط والتي شكلت مصدر دخل وإيرادات كبيرة للتنظيم الإرهابي.

وتابع المسؤول في البنتاغون، أنّ الولايات المتحدة ملتزمة بتعزيز قدراتها العسكرية بالتنسيق مع شركائهافي "قوات سوريا الديموقراطية، قســد" من خلال تحريك جهوزية قتالية لحماية الحقول النفطية ومنع عودة سقوطها في أيدي مقاتلي "داعش" أو الجهات الفاعلة الأخرى المزعزعة للاستقرار في المنطقة، في إشارة واضحة الى إيران ومجموعاتها إضافة إلى النظام السوري.

وكان مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية قال للحرة، الثلاثاء، "ندرس خيارات لإبقاء قوات أميركية في شمال شرقي سوريا ومن ضمنها منطقة آبار النفط".

وشنت تركيا مع فصائل سورية موالية لها منذ التاسع من الشهر الحالي هجوما ضد المقاتلين الأكراد المدعومين من الولايات المتحدة، بدأ بعد يومين من سحب واشنطن لقواتها من مناطق حدودية. وتمكنت من التقدم سريعا والسيطرة على شريط حدودي بطول 120 كيلومتراً يمتد من تل أبيض (الرقة) وصولا إلى رأس العين التي انسحب منها آخر المقاتلين الأكراد الأحد.

ونص اتفاق توصل إليه نائب الرئيس الأميركي مايك بنس في أنقرة الأسبوع الماضي على "تعليق" تركيا للعمليات القتالية في شمال شرق سوريا خلال 120 ساعة، تنتهي ليلاً على أن ينسحب المقاتلون الأكراد من "منطقة عازلة" بعمق 32 كيلومترا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG