Accessibility links

البنتاغون: 'أبراهام لينكولن' في طريقها إلى الخليج


حاملة طائرات إبراهام لينكون

كشفت المتحدثة باسم البنتاغون لشؤون القيادة الوسطى في الشرق الأوسط والخليج ريبيكا ريباريتش عن أن حاملة الطائرات "يو أس أس أبراهام لينكولن" ومجموعتها الهجومية التي تتضمن سفن تدخّل ومدمرات عدّة وعددا من المقاتلات، في طريقها الآن إلى الخليج.

وفي مقابلة مع قناة "الحرة" حول التوتر الأميركي- الإيراني في الخليج، أكدت ريباريتش أن حاملة الطائرات "لينكولن" ومجموعتها الهجومية ستعمل في الشرق الأوسط كقوة ردع وستعمل في مناطق عدّة في الشرق الأوسط لحماية القوات الأميركية ومصالحها في المنطقة.

وأوضحت أن القيادة الوسطى الأميركية تلقت مؤشرات حديثة وواضحة بأن هناك تهديدات إيرانية ضدّ القوات الأميركية، في مناطق عدة وفي البحار.

وأكدت ريباريتش أن الولايات المتحدة لا تسعى إلى حرب مع إيران "ونأمل في أن يتخذ نظام طهران خطوات لخفض التوتر القائم حاليا".

وتتكون مجموعة لينكولن البحرية من حاملة طائرات "يو أس أس أبراهام لينكولن"، وسفينة "يو أس أس ليتي غولف"، وسفينة "يو أس أس باينبريدج"، وسفينة "يو أس أس نيتز".

وكان مسؤول في البنتاغون قد قال في وقت سابق الثلاثاء إن تحريك حاملة الطائرات "يو أس أس أبراهام لينكولن" إلى مياه الخليج قد يشمل وضع أربع قاذفات استراتيجية مع أفراد لقيادة وصيانة الطائرات، وأنه من المرجح أن تكون القاذفات من طراز بي-52.

تحديث 20:04 ت.غ

أعلن مسؤولون في البنتاغون الثلاثاء أن تحريك حاملة الطائرات "يو أس أس أبراهام لينكولن" إلى مياه الخليج قد يشمل وضع أربع قاذفات استراتيجية مع أفراد لقيادة وصيانة الطائرات.

وأضاف المسؤولون أن من المرجح أن تكون القاذفات من طراز بي-52، وأوضحوا أنها لم ترسل بعد إلى الشرق الأوسط.

وشدد مسؤول في تصريحات لصحافيين في وزارة الدفاع على أن "لا حرب أميركية-إيرانية تلوح في الأفق"، مشيرا إلى أن الهدف الأساسي من التحركات في الخليج يتمثل في "إظهار قوة الردع العسكرية الأميركية في وجه تهديدات إيران".

وكان مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون قد قال الأحد إن إدارة الرئيس دونالد ترامب سترسل مجموعة حاملة طائرات هجومية وقوة قاذفات إلى الشرق الأوسط ردا على "مؤشرات وتحذيرات" مثيرة للقلق من إيران، ولإظهار أن الولايات المتحدة سترد "بقوة لا تلين" على أي هجوم على مصالحها أو حلفائها.

وتتكون مجموعة لينكولن البحرية الضاربة من حاملة طائرات "يو أس أس أبراهام لينكولن"، وسفينة "يو أس أس ليتي غولف"، وسفينة "يو أس أس باينبريدج"، وسفينة "يو أس أس نيتز".

XS
SM
MD
LG