Accessibility links

البنتاغون يؤكد للحرة قصف منشأة تابعة لتنظيم "القاعدة" في إدلب السورية


قصف مناطق في محافظة إدلب، أرشيف

أكدت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قيام قوات أميركية بضربة جوية في منطقة إدلب شمال غرب سوريا ضد منشأة تابعة لتنظيم القاعدة.

وقالت المتحدثة باسم البنتاغون سو غوش لـ "الحرة"إن الضربة استهدفت كبار قياديي "القاعدة" في المحافظة.

وقال المتحدث باسم القيادة الوسطى الأميركية، الكولونيل إيرل براون إن الضربة التي شنها سلاح الجو الأميركي استهدفت قادة "القاعدة" المسؤولين عن الهجمات التي تهدد المواطنين الأميركيين وشركاءنا والأبرياء المدنيين.

وأضاف أن شمال غرب سوريا مازال ملاذا آمنا حيث يقوم قادة "القاعدة" في جزيرة العرب بتنسيق الأنشطة الإرهابية بنشاط في جميع أنحاء المنطقة.

وقال براون "سنواصل الحرب ضد التنظيم مع حلفائنا وشركائنا ، وسنواصل استهداف المتطرفين العنيفين لمنعهم من استخدام سوريا كملاذ آمن".

وتسببت ضربات صاروخية استهدفت، السبت، اجتماعا لقياديين من مجموعات متشددة قرب مدينة إدلب في شمال غرب سوريا، في مقتل 40 منهم على الأقل، وفق ما أفاد به المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في وقت سابق إن "ضربات صاروخية استهدفت اجتماعا يعقده قياديون في صفوف فصيلي حراس الدين وأنصار التوحيد ومجموعات متحالفة معهما داخل معسكر تدريب تابع لهم" قرب مدينة إدلب.

وينشط فصيلا "حراس الدين"، المرتبط بتنظيم القاعدة، و"أنصار التوحيد" في منطقة إدلب ومحيطها حيث ينضويان في غرفة عمليات مشتركة مع فصائل أخرى متشددة. وتقاتل هذه الفصائل إلى جانب هيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقا).

XS
SM
MD
LG