Accessibility links

البنتاغون يعلن إرسال 200 جندي ومعدات إلى السعودية


جنود أميركيون في طريقهم لركوب طائرة عسكرية- أرشيف

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، الخميس، أن الولايات المتحدة سترسل 200 جندي ومعدات عسكرية إلى السعودية.

وجاء في بيان صادر عن المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، أنه "في ضوء الهجمات الأخيرة على المملكة العربية السعودية، وبناء على دعوتها، فإن وزير الدفاع مارك إسبر أعلن اليوم أن الولايات المتحدة ستنشر معدات في المملكة".

وتشمل المعدات وفق البيان "بطارية باتريوت واحدة، وأربعة أنظمة رادار (RADAR)، وما يقارب 200 من أفراد الدعم العسكرية".

وتابع البيان أن "هذا النشر سيزيد من الدفاع الجوي والصاروخي لبنآ أساسية عسكرية ومدنية في السعودية وسيعزز وجودا مهما بالفعل للقوات الأميركية في المنطقة".

وأوضح البيان أن وزير الدفاع وافق على وضع مزيد من القوات تحت "أوامر الاستعداد للانتشار"، على الرغم من أن قرار نشر هؤلاء لم يتخذ بعد إلا أنهم سيحتفظون بوضع جهوزية مرتفع.

وتشمل هذه القوات "بطاريتي باتريوت، ونظاما دفاعيا عالي الارتفاع (THAAD) واحدا".

وختم المتحدث باسم البنتاغون، البيان، بالتأكيد على أن "هذه الخطوات دليل على التزامنا تجاه الشركاء الإقليميين، والأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، وتأتي بعد تواصل كبير مع الشركاء في المنطقة وحول العالم".

وقال "إن دولا أخرى دانت النشاطات الإيرانية في المنطقة، ونتطلع إليها للمساهمة بأموال في جهد دولي لتعزيز دفاع المملكة العربية السعودية".

وفي وقت سابق الخميس، كشف مصدر أميركي حكومي للحرة، بأن الرياض طلبت من الإدارة الأميركية "إرسال مزيد من القوات العسكرية إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية في أسرع وقت ممكن".

وأضاف المصدر أن السعودية طلبت أيضا تسريع إيصال بطاريات دفاع صاروخي من طراز باتريوت، ونحو أربعة أنظمة رادار دفاعية متطورة لحماية الأجواء السعودية من خطر التهديدات الإيرانية.

وعلمت "الحرة" أيضا، أن فريق الرئيس دونالد ترامب الأمني يدرس إمكانية تحريك حاملة طائرات أميركية ثانية إلى المنطقة لتنضم إلى مجموعة حاملة "يو أس أس أبراهام لينكولن" الضاربة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG