Accessibility links

البنتاغون يكشف هوية ضحيتي الطائرة العسكرية في أفغانستان


حطام الطائرة الأميركية التي سقطت في أفغانستان

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية الأربعاء عن هوية الطيارين اللذين لقيا مصرعهما في تحطم الطائرة العسكرية الأميركية في أفغانستان الاثنين الماضي.

وأحد الضحايا هو العقيد بول فوس، 46 عامًا، من غوام (جزيرة أميركية في غرب المحيط الهادئ) خدم في مقر القيادة الجوية القتالية في القاعدة المشتركة لانغلي-أوستيس، في ولاية فرجينيا.

والعسكري الثاني الذي فارق الحياة في الحادثة هو النقيب ريان فانوف، 30 عامًا من هادسون-نيو هامبشاي، وهي منطقة واقعة على طول خط ولاية ماساتشوستس، خدم في السرب 37 التابع للجيش الأميركي.

ووقال البنتاغون إن الرجلين كانا يدعمان عملية "حارس الحرية"، وهي التسمية الرسمية للجيش للمهمة الأميركية في أفغانستان.

ولقى الرجالان مصرعهما فى تحطم طائرة بومباردييه E-11A فى مقاطعة غزنة بأفغانستان، وفقا للبيان نفسه.

وقال الجيش الأميركي يوم الثلاثاء إنه تم انتشال جثتين من قبل القوات الأميركية، مضيفًا أن المعدات الحساسة قد تم تعطيلها أيضًا من قبل أفراد الجيش الذين وصلوا إلى الموقع.

وكان مسؤول دفاع قد أبلغ شبكة سي أن أن للأخبار أن هناك إشارة إلى أن الطاقم قام بإجراء مكالمة استغاثة، وهي علامة على وجود مشاكل في الطائرة، قبل تحطمها.

متحدث باسم القوات الأميركية في أفغانستان قال الاثنين بأنه "لا يوجد مؤشر" على أن الطائرة قد أسقطت بنيران العدو.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG