Accessibility links

التجربة الصاروخية.. ترامب يؤكد على استئناف المحادثات مع كوريا الشمالية


تجربة صاروجية جديدة أجرتها كوريا الشمالية الاربعاء

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة باستئناف المحادثات النووية مع كوريا الشمالية على الرغم من آخر تجربة صاروخية أجرتها بيونغ يانغ.

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "إنهم يريدون التحدث وسنتحدث إليهم".

وقالت كوريا الشمالية الخميس إنها نجحت في اختبار "نوع جديد" من الصواريخ البالستية التي تطلقها الغواصات، قبل أيام فقط من الموعد المقرر لاستئناف المحادثات المتوقفة مع واشنطن في السويد.

ودعت فرنسا والمملكة المتحدة وألمانيا إلى عقد جلسة مغلقة الجمعة لمجلس الأمن الدولي بعد آخر تجربة صاروخية أجرتها كوريا الشمالية انطلاقا من غواصة، حسبما ذكرت مصادر دبلوماسية.

يأتي طلب عقد اجتماع فيما من المقرر إجراء مفاوضات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في نهاية هذا الأسبوع في السويد حول القدرات النووية لهذا البلد.

وترى الدول الأوروبية الثلاث أنه يجب إبقاء الضغوط على كوريا الشمالية، وكانت طلبت بالمثل في أواخر آب/أغسطس، وبعد تجربة صاروخية عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن اختتمت ببيان من الدول الثلاث شدد على الحاجة إلى ابقاء العقوبات الدولية ضد بيونغ يانغ.

وتخضع كوريا الشمالية لثلاثة أنظمة عقوبات تبنتها الأمم المتحدة في عام 2017 بهدف جعلها توقف برامجها النووية والبالستية.

وتشمل القيود المفروضة واردات النفط وحظر صادرات كوريا الشمالية من الفحم والأسماك والمنسوجات.

منذ التقارب بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، دعت الصين وروسيا إلى رفع العقوبات من أجل البدء في إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية. لكن الولايات المتحدة رفضت هذا الطرح حتى الآن.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG