Accessibility links

التحالف الدولي يخفض عملياته في العراق "لأسباب أمنية"


طائرة تابعة لقوات التحالف متجهة نحو العراق

قرر التحالف الدولي لمحاربة داعش تقليص عملياته العسكرية في العراق "لأسباب أمنية" وذلك غداة الضربة الأميركية التي استهدفت قائد "فيلق القدس" بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في بغداد الخميس، بحسب مسؤول عسكري أميركي أبلغ وكالة فرانس برس السبت.

وقال المسؤول: "سنقوم بعمليات محدودة ضد تنظيم داعش مع شركائنا حيث ندعم بشكل متبادل جهودنا لحماية قواتنا".

وأضاف أنه تم "تعزيز الإجراءات الأمنية والدفاعية في القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف".

وجاء هذا القرار في أعقاب غارة أميركية بطائرة من دون طيار الخميس استهدفت سليماني والمهندس وقادة ميليشيات آخرين.

وأكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن سليماني كان يخطط لعمل وشيك يهدد مواطنين أميركيين عندما قُتل في الغارة.

ونفى متحدث باسم التحالف الدولي فجر السبت تنفيذه ضربة جوية بالقرب من منطقة التاجي شمال بغداد، بعد أنباء ذكرتها وسائل إعلام عراقية عن مقتل قيادي بارز في الحشد الشعبي مع شقيقه وخمسة من مرافقيه في غارة جوية.


تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG