Accessibility links

التحالف الدولي يعلق عمليات تدريب القوات العراقية


قوات أميركية في العراق

أعلن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأحد أنه سيعلق عمليات تدريب القوات العراقية والقتال ضد تنظيم داعش، بسبب "الالتزام بحماية القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف".

وتصاعدت في الشهرين الأخيرين الهجمات على مصالح أميركية في العراق لتصل إلى 13 هجوما، مستهدفة بصوة خاصة قواعد عسكرية.

وتتهم واشنطن فصائل موالية لإيران بالوقوف وراء تلك الهجمات.

وكان التحالف قد قرر السبت تقليص عملياته العسكرية في العراق غداة ضربة أميركية استهدفت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في بغداد، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري أميركي لوكالة فرانس برس.

وتابع المسؤول نفسه أن التغيير جاء بعد سلسلة من الهجمات الصاروخية من الفصائل الموالية لإيران على القوات الأميركية في الأشهر الأخيرة، موضحا أن جهود المراقبة ستتركز الآن على هجمات جديدة محتملة بدلا من التركيز على تنظيم داعش.

وأسفرت الهجمات الصاروخية الأخيرة عن مقتل مقاول أميركي الشهر الماضي ما عزز المخاوف من اندلاع حرب بالوكالة بين الولايات المتحدة وإيران على الأراضي العراقية.

وتعززت هذه المخاوف الجمعة بعد الغارة الأميركية التي أدت في بغداد إلى مقتل سليماني والمهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي وهي فصائل مسلحة موالية لإيران تم دمجها في قوات الأمن العراقية.

من جهة أخرى علق الحلف الأطلسي مهام التدريب التي يقوم بها في العراق، وفق ما أعلن المتحدث باسمه ديلان وايت.

وتقوم بعثة الحلف الأطلسي التي تضم نحو 500 عنصر بتقديم المشورة والتدريب للقوات العراقية بطلب من حكومة بغداد.

وقال المتحدث إن "مهمة الحلف الأطلسي مستمرة لكن أنشطة التدريب معلقة حاليا".

XS
SM
MD
LG