Accessibility links

البنتاغون: لا جدول زمنيا للانسحاب من سوريا


قوات أميركية في سوريا

قال المتحدث باسم البنتاغون شون روبرتسون إن القوات الأميركية في سوريا تواصل تنفيذ عمليات الانسحاب من شمال شرق سوريا في إطار منسق.

وأوضح المتحدث في بيان مساء الجمعة أن الانسحاب يعتمد على الظروف الميدانية بما فيها مواصلة آليات المحادثات مع الحلفاء والشركاء المحليين والإقليميين، وبالتالي فإن "لا جدول زمنيا لإتمام الانسحاب".

وأضاف روبرتسون أن الولايات المتحدة ستواصل تقديم الدعم لعمليات التحالف الدولي العسكرية في سوريا أثناء سحب القوات الأميركية بطريقة منسقة، تضمن سلامة الجنود الأميركيين وحمايتهم.

وأوضح روبرتسون، أن البنتاغون اتخذ عددا من الإجراءات اللوجستية لدعم الانسحاب، وأنه لن يتم الكشف عن أي تحركات أو جداول زمنية محددة.

وجاء في البيان أنه لم تتم إعادة انتشار القوات الأميركية في سوريا كما أشيع، وأن التركيز الآن سار على مطاردة تنظيم داعش في المناطق المتبقية.

وختم أن القوات الأميركية ستستمر في العمل مع الشركاء والحلفاء لضمان هزيمة داعش والحفاظ على المكاسب والنجاحات التي تحققت.

تحديث (الجمعة 11 يناير 15:24 ت.غ)

البنتاغون: بدأنا سحب معدات

أفاد مسؤول في وزارة الدفاع الأميركية الجمعة بأن الولايات المتحدة بدأت سحب معدات من سوريا ولم تبدأ حتى الآن سحب جنودها.

وتأتي تصريحات المسؤول الذي رفض كشف هويته بعد إعلان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الجمعة أنه "بدأ عملية الانسحاب المنظم من سوريا".

وقال مسؤول في البنتاغون في تصريحات لقناة الحرة إن البيت الأبيض طلب بدء تنفيذ الانسحاب من سوريا مع الحفاظ على جهوزية القوات الأميركية، موضحا أن خروج شحنة عسكرية لا يعني تغييرا في قواعد الاشتباك وفي إمكانات القوات للدفاع عن نفسها.

وأكد البيت الأبيض أنه "لم يصدر" أية تعليمات جديدة لوزارة الدفاع بشأن الانسحاب من سوريا منذ شهر كانون الثاني/ديسمبر.

تحديث (4:16 ت.غ)

التحالف الدولي: بدأنا الانسحاب

أعلن المتحدث باسم التحالف لمحاربة داعش الكولونيل شون رايان أن التحالف "بدأ عملية انسحابنا المدروس من سوريا. حرصا على أمن العمليات، لن نعلن جداول زمنية أو مواقع أو تحركات محددة للقوات".

ولم يوضح رايان إن كان يتحدث عن القوات الأميركية وحدها أم جميع قوات التحالف المشاركة في عملية العزم الصلب لمحاربة داعش.

وكان مسؤول رفيع في البنتاغون قد أبلغ الصحافيين مساء الخميس بأن شحنة تابعة للقوات الأميركية قد غادرت سوريا. وقال مراسل الحرة في وزارة الدفاع إن المسؤول الذي تحدث عبر الهاتف لم يعط تفاصيل عن الشحنة، إلا أنه أوضح أنها تنفيذ لأوامر الانسحاب من هذا البلد.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يراقب النزاع في سوريا عبر شبكة من الناشطين على الأرض، بأن الانسحاب بدأ ليل الخميس.

وأضاف المرصد أن قافلة من نحو 10 عربات مدرعة بالإضافة إلى شاحنات، انسحبت من بلدة رميلان في شمال شرق سوريا إلى العراق.

يذكر أن القوات الأميركية تشارك في الحرب السورية منذ عام 2014 عندما وصلت أول قوة نخبة إلى البلاد لتقديم المشورة للمقاتلين الذين يقودهم الأكراد والذين شاركوا في المعارك ضد تنظيم داعش.

ويوجد حاليا نحو ألفي جندي أميركي في سوريا معظمهم يعملون على تدريب قوات محلية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية.

XS
SM
MD
LG