Accessibility links

التحالف يؤكد وقوع هجومين على قاعدتين عراقيتين تستضيفان قواته


جنود أميركيون يدربون القوات العراقية في قاعدة عسكرية قرب بغداد في 27 كانون الثاني/يناير 2016

أعلن التحالف العسكري بقيادة الولايات المتحدة والذي يقاتل تنظيم داعش، في وقت مبكر من صباح الأحد بالتوقيت المحلي، أن هجومين وقعا قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف، مساء السبت، لكنه أوضح أنهما لم يسفرا عن أي إصابات في صفوفه.

وأضاف التحالف أن الهجومين أصابا مدنيين عراقيين على الأرجح.

وقال الكولونيل مايلز كاغينز في بيان "وقع هجومان بالصواريخ قرب قاعدتين عراقيتين تستضيفان قوات للتحالف في بغداد وبلد مساء الرابع من يناير ليصل إجمالي الهجمات خلال الشهرين الماضيين إلى 13".

وقاعدة بلد الجوية، تستضيف قوات أميركية وتقع في محافظة صلاح الدين على بعد 64 كيلومترا شمال بغداد.

وكانت ميليشيا موالية لإيران قد هددت باستهداف القواعد الأميركية في العراق، بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني وكذلك زعيم ميليشيا كتائب حزب الله العراقي الموالي لإيران أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أميركية فجر الجمعة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بسقوط صاروخ في المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد.

وأعلن مصدر أمني أن "صاروخ كاتيوشا سقط قرب ساحة الاحتفالات، داخل المنطقة الخضراء المحصنة وسط بغداد".

وفي وقت لاحق أفاد مصدر أمني، بسقوط ثلاثة صواريخ على قاعدة بلد الجوية شمال بغداد.

وأفاد مصدر أمني لمراسل الحرة بإصابة ثلاثة مدنيين بجروح، بعد سقوط صاروخ على منزل في منطقة الجادرية ببغداد.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG