Accessibility links

التحالف: بدء انسحاب قوات الانتقالي في عدن إلى مواقعها السابقة


عناصر في قوات "الحزام الأمني" في عدن

أعلن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، السبت، بدء انسحاب وحدات المجلس الانتقالي الجنوبي وقوات الحزام الأمني، وعودتها إلى مواقعها السابقة في مدينة عدن.

وقال التحالف في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية، إن الخطوة تتم بإشرافه ويرافقها تسليم مقرات الحكومة اليمنية في عدن، العاصمة المؤقتة للبلاد منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في سبتمبر 2014.

وأضاف "نثمن استجابة الحكومة اليمنية الشرعية للدعوة لضبط النفس أثناء الأزمة"، وكذلك "نثمن استجابة الانتقالي في عدن لدعوة السعودية والإمارات لوقف إطلاق النار وتغليب الحكمة ومصالح الشعب اليمني وعدم الإضرار بها أو المساس بالممتلكات العامة والخاصة".

وتابع البيان "ندعو قيادة القوات المشتركة إلى استمرار التهدئة وضبط النفس ووقف الخطاب الإعلامي المتشنج، وتعزيز لغة الحوار والتصالح وتوحيد الجهود في هذه المرحلة".

وكانت لجنة عسكرية سعودية إماراتية مشتركة، قد وصلت الجمعة إلى عدن، لبحث مسألة انسحاب قوات الانفصاليين من مواقع سيطروا عليها الأسبوع الماضي.

وسيطر الانفصاليون اليمنيون الأسبوع الماضي عبر قوات "الحزام الأمني"، على القصر الرئاسي ومواقع عسكرية رئيسية في عدن، تابعة لحكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وترتبط قوات "الحزام الأمني" بالمجلس الانتقالي وتتلقى دعما من الإمارات، الشريك الرئيسي في التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن منذ عام 2015.

وأعلنت الأمم المتحدة مقتل نحو 40 شخصا وإصابة 260 في المعارك الأخيرة في عدن.

XS
SM
MD
LG