Accessibility links

التلفزيون الإيراني يشجع العنف ضد المرأة 


الزوجان الإيرانيان خلال مقابلة مع التلفزيون الرسمي

أثار التلفزيون الإيراني غضبا واسع النطاق بسبب بثه مقابلة اقترح خلالها المقدم مسامحة الزوج الذي يضرب زوجته حتى لو استمر ذلك لسنوات عدة.

وخلال المقابلة، التي ظهر فيها إلى جانب زوجته وابنتيه، قال الزوج إن العائلة تمكنت من البقاء معا على الرغم من عقدين من الضرب و 27 محاولة من زوجته لطلب الطلاق.

"تطلقنا مرة واحدة فقط واستمر ذلك 60 يوما، بعدها تحدثنا في الهاتف، وقلنا: سنفتقد بعضنا البعض، وثم قررنا العودة" يقول الزوج خلال المقابلة التي كانت ضمن برنامج "فورمولا وان" الذي يبث على التلفزيون الإيراني الرسمي.

ويضيف "نستحق الدخول في موسوعة غينيس للأرقام القياسية بعدد طلبات الطلاق".

بعدها توجه الزوج بالكلام لمقدم البرنامج وقال "ضربت زوجتي في الليلة الأولى من زواجنا"، فضحك المقدم وأجاب: "ما يجب فعله".

لكنه استدرك قائلا "نحن لا نشجع ذلك، ولا نقول إن ما فعله كان خطأ".

وأثار هذا الرد من جانب مقدم البرنامج ردود فعل غاضبة بعد أن اتهم بالترويج لثقافة العنف ضد المرأة وتشجيع الضحايا على البقاء مع شركائهم حتى لو كانوا سيئين.

وقالت نائبة رئيس شؤون المرأة والأسرة في إيران معصومة ابتكار "ما هو الهدف من هذه المقابلة؟ هل تقدمون هذه الصورة للحياة الزوجية لتشجيع الشباب، وخاصة الفتيات، على الزواج؟ أم أن هذه النماذج تهدف إلى تطبيع العنف ضد المرأة؟".

بارفانه مافي، التي تقود تكتلا نسائيا داخل البرلمان، قالت من جهتها إن المقابلة أيدت العنف المنزلي ضد النساء وفي الوقت ذاته أضعفت مكانتهن داخل الأسرة.

وانتقدت المحامية في مجال حقوق الانسان إيليه شريف بور في تغريدة على تويتر ما عرضه التلفزيوني الرسمي الإيراني ووصفته بـ"الكارثة".

وتشير إحصاءات رسمية إلى أن نحو 60 في المئة من النساء الإيرانيات عانين من العنف المنزلي مرة واحدة على الأقل في حياتهن.

وفي العام الماضي اضطر التلفزيون الإيراني الحكومي إلى الاعتذار بعدما استضاف خبيرة في العلاقات الاجتماعية دعت النساء اللواتي يتعرضن للعنف المنزلي إلى "تقبيل أقدام أزواجهن".

XS
SM
MD
LG