Accessibility links

كردستان تصادق على تخصيص يوم لذكرى الإبادة الأيزيدية


أيزيديون يقفون قرب مقبرة جماعية في سنجار حيث دفنت داعش العديد منهم في جريمة إبادة جماعية

صادق رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني على قرار اعتبار يوم الثالث من أغسطس من كل عام يوما لذكرى الإبادة الجماعية للأكراد الأيزيديين على يد تنظيم داعش.

وكان برلمان كردستان قرر في جلسة خاصة يوم 3 من أغسطس الماضي اعتباره يوما للتعريف بالإبادة الجماعية للأكراد الأيزيديين في المناطق الكردستانية.

وطالب بارزاني الحكومة الاتحادية بتعويض الأيزيديين وإعمار مناطقهم.

وكان قد صوت 87 من أصل 111 نائبا على القانون بعد أن جرى بحثه من قبل أعضاء البرلمان.

والأيزيديون أقلية ليست مسلمة ولا عربية، تعد أكثر من نصف مليون شخص، ويتركز وجودها خصوصا قرب الحدود السورية في شمال العراق.

وفر نحو 100 ألف أيزيدي من أتباع الأقلية التي كانت تعد 500 ألف نسمة قبل العام 2014، إلى خارج العراق أو إلى مخيمات النازحين، خصوصا في إقليم كردستان المجاور، بحسب تقرير نشرته وكالة فرانس برس.

بالنسبة إلى الأمم المتحدة، قد يكون ما تعرض له الأيزيديين تعد إبادة جماعية محتملة، وهي أخطر جريمة في القانون الدولي.

ويعمل المحققون الأمميون، وكذلك السلطات العراقية على الوصول الى نهاية قانونية وعاطفية لتلك الأقلية الصغيرة التي أصيبت بصدمة كبيرة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG