Accessibility links

"الثورة" في لبنان تدخل يومها السابع والجيش يفتح طرقا بالقوة


متظاهر لبناني في بيروت

دخلت الاحتجاجات في لبنان المستمرة منذ يوم الخميس الماضي يومها السابع الأربعاء، مع استمرار إغلاق الطرق في بعض المناطق وتوقعات بتجدد التظاهرات ضد السلطة الحاكمة.

وأفادت مراسلة الحرة في بيروت بانتشار أمني للجيش في شوارع العاصمة بآلياته وعناصره حيث يعمل على فتح الطرق التي يقوم محتجون بغلقها.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام إن الطرق مقطوعة على امتداد ساحل المتن الشمالي في جبل لبنان، حيث بدأ متظاهرون في التجمع، مؤكدين أن المنطقة ستشهد الأربعاء مزيدا من التجمعات وحرق الإطارات.

ومنذ فجر الأربعاء، تم قطع الطرق في حلبا في شمال لبنان بالكامل بالسيارات والإطارات والحجارة.

وناشد الحراك الشعبي في حلبا المحتجين الذين يعملون على قطع الطرق أن يعملوا على تسهيل مرور آليات الجيش والصليب الأحمر والحالات المرضية والسماح لمرور المواد الأساسية من طحين وبترول ودواء، بحسب الوكالة.

ودعا المحتجون الموظفين إلى البقاء في منازلهم وناشدوا المواطنين في أرجاء محافظة عكار التوجه والنزول بكثافة إلى خيمة الاعتصام في حلبا.

وقطع المتظاهرون بالحجارة الطريق عند مدخل مدينة صور بالقرب، قبل أن يعيد الجيش فتحه.

وأعادت قوات الجيش اللبناني بالقوة فتح طرق أغلقها المتظاهرون في عدد من المناطق.

وأفادت الوكالة الوطنية للأنباء بأن قوة كبيرة من الجيش تحاول فتح الطريق في جل الديب في منطقة جبل لبنان وسط تدافع بين عناصر الجيش والمعتصمين.

واستقدم الجيش تعزيزات عسكرية إلى أوتوستراد نهر الكلب في غرب البلاد وعمل على إعادة فتح الطريق.

وقطع متظاهرون بالحجارة الطريق عند مدخل مدينة صور، قبل أن يعيد الجيش فتحه.

وتأتي الاحتجاجات المتواصلة مع استمرار إغلاق المصارف والمدارس حتى إشعار آخر.

وخوفا من أزمة مالية، زود مصرف لبنان البنوك بأموال لوضعها في الصرافات الآلية لكن بسقوف محددة.

في غضون ذلك، يستكمل رئيس الوزراء رفيق الحريري مشاوراته مع القوى السياسية بشأن خطته الاقتصادية، ومن المقرر أن يلتقي حاكم مصرف لبنان رياض سلامة لبحث القضايا النقدية في ظل الأوضاع الراهنة.

وأفاد مراسل الحرة بعقد اجتماع طارئ لمجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان بمشاركة البطاركة الأرثوذكس صباح الأربعاء بدعوة من البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي لبحث التطورات.

وصرح المطران إلياس عودة من بكركي بأن هناك "استهتارا بكرامة الناس... والفراغ أفضل من الواقع الذي نعيشه اليوم".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG