Accessibility links

احتجاجات عمالية بالجزائر


احتجاجات العمال بالجزائر

خرج الأربعاء مئات العمال الجزائريين إلى الساحات العمومية والميادين في مختلف المحافظات احتفالا بعيد العمال المصادف للأول من أيار/مايو من كل سنة، والتعبير عن مساندتهم للحراك الشعبي الذي ينشد تغيير النظام بالجزائر.

ساحة البريد المركزي حيث يجتمع المتظاهرون كل جمعة، شهدت تجمعا عماليا لافتا منذ الساعات الأولى من يوم الأربعاء.

وردد العمال شعارات مناوئة للسلطة الانتقالية بقيادة عبد القادر بن صالح ومنهم من عبر عن استيائه من "مماطلة" قيادة الجيش في الاستجابة لمطالب الحراك الشعبي التي رفعت منذ البداية في 22 شباط/فبراير الماضي.

وطالب العمال، الذين خرجوا استجابة لنداءات فعاليات نقابية مستقلة، بضرورة محاسبة كل رموز النظام السابق وتحري الشفافية في معالجة قضايا الفساد "دون انتقائية".

ورغم بعض المناوشات بين محتجين وقوات الأمن، لم تسجل أي مشادات عنيفة أمام البريد المركزي، وسط طوق أمني لافت، خصوصا بالعاصمة.

في غضون ذلك، توجه عدد من العمال إلى مقر الاتحاد العام للعمال الجزائريين للمطالبة باستقالة أمينه العام (المقرب من الرئاسة) عبد المجيد سيدي السعيد.

XS
SM
MD
LG