Accessibility links

الجزائر.. بن صالح يلح على الحوار كمخرج للأزمة


بن صالح يؤكد ضرورة السعي لتحقيق أهداف الحوار في "العاجل القريب"

دعا الاثنين الرئيس الجزائري المؤقت، عبد القادر بن صالح إلى دعم مسار الحوار، مؤكدا ضرورة السعي لتحقيق أهدافه في "العاجل القريب" على حد قوله.

وقال بن صالح في رسالة له نشرتها وكالة الأنباء الرسمية: “أجدد الدعوة للإرادات المخلصة من القوى السياسية وفعاليات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية للمساهمة في توفير الظروف والدفع بمسار الحوار إلى تحقيق غاياته في الآجال القريبة"،

وأكد بن صالح ما ألح عليه قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح الذي شدد على ضرورة أن يفضي الحوار إلى انتخابات رئاسية.

وقال الرئيس الجزائري في الصدد: "حوار جاد وواسع لا إقصاء فيه، يكون بمثابة المسلك المؤدي إلى ضمان حق الشعب الجزائري في اختيار رئيس الجمهورية في أقرب الآجال".

ورغم رفض شباب الحراك للانتخابات الرئاسية والحوار كما تمليه السلطة ممثلة في المؤسسة العسكرية والحكومة بقيادة نور الدين بدوي، إلا أن بن صالح نفى أن يكون الحوار محل جدل في الجزائر مؤكدا أن هناك إجماعا على ضرورة الحوار.

وقال في السياق إن "الجميع يتفق على مسلك الحوار باعتباره وحده الكفيل بتجاوز الأوضاع الحالية، ويتقاسم القناعة بضرورة هذا المسعى الذي يلقى ترحيبا وارتياحا واضحا لدى الرأي العام ويتزايد الانخراط فيه ودعمه من الفاعلين في الساحة الوطنية".

لم يفوت بن صالح كذلك الفرصة لتقديم "التحية والتقدير إلى الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني" مؤكدا أنه "حصن الجزائر المنيع والعين الساهرة على حماية التراب الوطني والشعب الجزائري ومؤسساته".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG