Accessibility links

الجزائر تعرض استضافة مؤتمر للمصالحة الليبية


خلال لقاء تبون والسراج

عرضت الجزائر الخميس استضافة "مؤتمر للمصالحة الوطنية" بين طرفي النزاع في ليبيا، وفق ما أعلنت لجنة الاتحاد الإفريقي المكلفة بـ"إيجاد حلول" للنزاع الذي يشهده هذا البلد.

وقال وزير خارجية الكونغو جان كلود نغاكوسو إن "اللجنة أخذت علما بعرض الجزائر استضافة مؤتمر للمصالحة الوطنية"، وذلك خلال تلاوته بيانا ختاميا إثر اجتماع عقدته اللجنة التابعة للاتحاد الأفريقي حول الأزمة في ليبيا في برازافيل.

وأورد البيان أن "اللجنة أخذت علما بعرض الجزائر بهدف تحقيق تقارب بين مختلف وجهات النظر ودعم العودة الى المفاوضات انسجاما مع قرارات الاتحاد الافريقي ذات الصلة حول المصالحة في ليبيا".

وأضاف أن "اللجنة اعلنت تأييدها الحوار السياسي الليبي، مذكرة بضرورة إجراء حوار جامع يضم كل الاطراف الليبيين بهدف وقف النزاع والسعي الى حل ليبي للازمة".

وتستمر الفوضى في ليبيا منذ الإطاحة بمعمر القذافي في 2011.

وتتأثر أفريقيا بشكل مباشر بتداعيات النزاع في ليبيا وتسعى إلى إسماع صوتها في هذا الملف.

وفي 23 يناير الماضي، احتضنت الجزائر اجتماعا لوزراء خارجية الجوار الليبي أسبوعا فقط بعد اجتماع برلين الذي عرف مشاركة عدد من رؤساء دول الجوار، ولا سيما الجزائر المتاخمة للشمال الليبي.

وتأتي جهود المجتمع الدولي لمحاولة حلحلة الأزمة الليبية، استجابة لنداء الأمم المتحدة الذي عبرت عنه في أكثر منم مناسبة والرامي لضرورة إيجاد حل للأزمة الليبية المستمر منذ 2011.

ومنصف يناير دعا مجلس الأمن الدولي، طرفي النزاع في ليبيا للتوصّل "في أقرب وقت ممكن" لوقف إطلاق النار يتيح إحياء العملية السياسية الرامية لوضع حدّ للحرب الدائرة في هذا البلد.

وقال المجلس في بيان صدر في ختام اجتماع حول نتائج قمة برلين حول ليبيا، إنّ "أعضاء مجلس الأمن يحضّون الأطراف الليبية على المشاركة بشكل بنّاء في اللجنة العسكرية المسمّاة 5+5 من أجل إبرام اتفاق لوقف إطلاق النار في أقرب وقت ممكن".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG