Accessibility links

الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب


موكب للجمهوريين في واشنطن مؤيد للرئيس ترامب

خليل بن طويلة/ موقع الحرة

ردا على محاولات العزل التي يتعرض لها الرئيس الأميركي دونالد من طرف الديمقراطيين في الكونغرس، شرع الجمهوريون بتنظيم تظاهرات و تجمعات و مسيرات في عدد من المدن الأميركية.

ويندد الجمهوريون بمساعي الديمقراطيين للشروع في إجراءات عزل الرئيس على خلفية المكالمة التي أجراها في شهر مايو الماضي مع نظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي والتي تتنافى، بحسبهم، مع قيم أميركا السياسية.

أهم التظاهرات جرت في العاصمة واشنطن، الخميس، قبالة مبنى الكونغرس حيث أسمع المتظاهرون احتجاجاتهم لنواب غرفتي البرلمان الأميركي وباقي أعضاء الصحافة المحلية والعالمية.

التظاهرة من تنظيم حركة "المرأة من أجل ترامب" وكان من بين الشعارات التي رددها المشاركون "أربع سنوات أخرى للرئيس ترامب" و "ترامب رئيسنا في ألفين و عشرين"، في مشهد يغلبُ عليه اللون الأحمر الذي يتميز به الحزب الجمهوري الأميركي.

ولم يغب الشعار الشهير الذي رفعه ترامب عند بداية حملته الانتخابية منذ أربع سنوات تقريبا "لنجعل أميركا عظيمة مجددا".

جوناثان غيلمان ناشط جمهوري بارز، أنهى خطابا حماسيا وتحدث إلى مراسل موقع "الحرة" في واشنطن عن حظوظ الرئيس ترامب للبقاء في البيت الأبيض لأربع سنوات أخرى قائلا: "نحن واثقون من أن الرئيس سينتصر على الديمقراطيين في انتخابات نوفمبر ألفين و عشرين" و وصف ما سماها "مناورات سياسية لاستهداف الرئيس ترامب"، بالسخيفة.

وقال غيلمان الذي كان ضمن قوات النخبة العسكرية الشهيرة في البحرية الأميركية، ويقود الآن عددا من المشاريع الإعلامية "إنهم يتهمون الرئيس بالقيام بمخالفات هم في الأصل من يقوم بها و ليس هو" معتبرا أن الأصح أن يتم التحقيق في مسار نائب الرئيس السابق، الديمقراطي جو بايدن في هذا المجال.

جوناثان غيلمان ناشط جهوري يتحدث لمراسل موقع "الحرة" في واشنطن
جوناثان غيلمان ناشط جهوري يتحدث لمراسل موقع "الحرة" في واشنطن

تظاهرة واشنطن كانت بدأت من ساحة الحرية وسط العاصمة الأميركية قبل أن يتجه المشاركون، الذين جاؤوا من ولايات مختلفة، صوب مقر الكونغرس الأميركي، مرورا بفندق "ترامب" الشهير و الذي كان الرئيس الأميركي قد استأجر مقره قبيل فوزه بالانتخابات الرئاسية من هيئة البريد الأميركية. و الفندق على مرمى حجر من مقر البيت الأبيض.

وتأتي تظاهرة المساندين الجمهوريين للرئيس ترامب في واشنطن كتفاعل و تضامن بعد موجة الانتقادات التي أصبح يتعرض لها من قبل الكثير من المنتخبين في الكونغرس، ومن ضمنهم جمهوريون، عقب قراره سحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا، ما فتح المجال لتركيا كي تشن هجوما مسلحا داخل الأراضي السورية تحت ذريعة محاربة ما تسميه إرهاب التنظيمات الكردية المرتبطة بحزب العمال الكردستاني التركي.

الأجواء الباردة المصحوبة ببعض الرياح في واشنطن، الخميس، لم تمنع روبرت وتايلور من الوقوف قبالة الكونغرس للاستماع إلى خطابات الناشطين الجمهوريين الكبار من أمثال مستشار الرئيس ترامب السابق سباستيان غوركا و النائب عن فلوريدا جون كريستوفر والنائب عن جورجيا ديغ كولنز و غيرهم.

الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب
الجمهوريون يحركون قواعدهم لنصرة الرئيس ترامب

في ستينيات عمرهما يصرُ الزوج روبيرت وتايلور من ولاية ساوث كارولينا على حمل علمين مكتوب عليهما "المرأة تساند ترامب".

إحدى مناصرات ترامب تؤكد خلال مقابلة مع الحرة مساندتها للرئيس الأميركي
إحدى مناصرات ترامب تؤكد خلال مقابلة مع الحرة مساندتها للرئيس الأميركي

و قالت تايلور لموقع قناة الحرة إنها "متيقنة من إعادة انتخاب الرئيس ترامب لولاية ثانية بشكل كاسح شعبيا و سيحظى كذلك بأصوات أغلب كبار الناخبين".

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG