Accessibility links

الجنائية الدولية تطالب بالقبض على سيف الإسلام القذافي


سيف الاسلام القذافي

جددت المحكمة الجنائية الدولية طلبها بالقبض على سيف الإسلام القذافي وتسليمه للمحكمة، لارتكابه جرائم ضد الإنسانية أثناء حكم والده في ليبيا، منتقدة العفو عنه في بلاده.

وفي تقريرها أمام جلسة مجلس الأمن الدولي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، حول الوضع في ليبيا، قالت المدعية العامة للمحكمة فاتو بنسودا "يؤكد مكتبي أنه يجب القبض على سيف الإسلام القذافي وتسليمه إلى المحكمة"، فيما قال محامي سيف الإسلام في وقت سابق إنه لا يمكن للمحكمة الجنائية الدولية محاكمته بسبب الإجراءات التي اتخذت ضده محليا في بلده.

وكان سيف الإسلام قد أفرج عنه في 2017 من سجن في مدينة الزنتان التابعة لقوات مجلس نواب طبرق بقيادة خليفة حفتر، بموجب قانون عفو صدق عليه البرلمان في بلدة الزنتان في شرقي ليبيا حيث كان معتقلا منذ 2011.

وقالت بنسودا إن المحكمة تراقب عن كثب "السلوك الإجرامي الذي يقوم به أعضاء في جماعات مسلحة والتي تستخدم العنف للسيطرة على مؤسسات الدولة وانتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان وإساءة معاملة واستغلال المعتقلين في السجون وأماكن الاحتجاز غير المنظمة في جميع أنحاء البلاد.

وأشارت بنسودا إلى أن مكتبها يتلقى أدلة على جرائم خطيرة ارتكبت ضد المهاجرين في ليبيا، منها القتل والعنف الجنسي والتعذيب والاسترقاق.

XS
SM
MD
LG