Accessibility links

الجيش الأميركي يؤكد هجوم حركة الشباب "المبالغ فيه"


طال الهجوم القاعدة العسكرية الواقعة على ساحل لامو في كينيا

أكد الجيش الأميركي شن حركة الشباب المتطرفة هجوما على قاعدة كينية أميركية، الأحد، إلا أنه أشار إلى أن الحركة "بالغت" في بيانها بشأن وقوع خسائر بشرية في صفوفه.

وذكرت أسوشييتد برس أن طائرة أميركية وعددا من المركبات تعرضت لأضرار، وفقا لتقرير صادر عن الجيش الكيني.

وأكد الجيش الأميركي وقوع الهجوم في حقل "ماندا باي الجوي" إلا أنه نفى وقوع الخسائر "التي تمت المبالغة بحجمها كثيرا" من قبل الحركة المتطرفة في بيانها بعد الهجوم الذي أدى إلى مقتل أربعة من مسلحيها.

وطال الهجوم القاعدة العسكرية الواقعة على ساحل لامو في كينيا.

وقال مفوض الشرطة في لامو، إيرونغو ماتشاريا لفرانس برس: "كان هنالك هجوم لكن تم صده".

وقامت حركة الشباب بتبني الهجوم في بيان وتباهت بوقوع عدد من القتلى والجرحى في الصفوف الأميركية والكينية.

هذا ودبرت حركة الشباب الصومالية عددا من الهجمات الواسعة داخل كينيا، ردا على إرسال نيروبي قواتها إلى الصومال عام 2011 لقتال الحركة.

ورغم سنوات من الجهود المكلفة في محاربة المتطرفين من حركة الشباب، قامت في 28 ديسمبر بتفجير سيارة مفخخة في مقديشو في هجوم دموي راح ضحيته 81 شخصا.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG