Accessibility links

"البيتلز".. الجيش الأميركي ينقل اثنين من عناصر داعش إلى خارج سوريا


شفيع الشيخ

قال مسؤول أميركي الأربعاء إن الجيش الأميركي تولى مسؤولية احتجاز اثنين من أهم متشددي تنظيم داعش، كان المقاتلون الذين يقودهم الأكراد في سوريا قد أسروهما، ونقلهما خارج البلاد فيما بدأت تركيا عملية عسكرية هناك.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه، إن المتشددين محتجزان في مكان آمن. ولم يذكر تفاصيل أخرى، وفقا لوكالة رويترز.

وأفادت صحيفة واشنطن بوست في تقرير مساء الأربعاء بأن المتشددين، الشفيع الشيخ والكساندا كوتي، بريطانيان وكانا عضوين في خلية تتكون من أربعة أفراد معروفين بدورهم في خلية عذبت وقتلت رهائن غربيين، وفقا لمسؤولين في وزارة الخارجية الأميركية.

وكانت الخلية ملقبة بـ"البيتلز" بسبب لكنة أعضائها.

الشفيع الشيخ (يمين) في مقابلة مع مراسل الحرة هيبار عثمان - أرشيف
الشفيع الشيخ (يمين) في مقابلة مع مراسل الحرة هيبار عثمان - أرشيف

ومن بين ضحايا خلية "البيتلز" الصحفي الأميركي جيمس فولي الذي قتل نحرا في أغسطس 2014، وصوره داعش في فيديو دعائي.

ويعتقد أن فولي قتل على يد عضو آخر في الخلية وهو محمد اموازي أو "الجهادي جون" الذي قتل في غارة بطائرة مسيرة.

ألكسندا أمون كوتي أو الكسندر كوتي أو "رينغو" من تنظيم داعش
ألكسندا أمون كوتي أو الكسندر كوتي أو "رينغو" من تنظيم داعش

وكانت وزارة العدل الأميركية تعتزم نقل الشيخ وكوتي إلى الولايات المتحدة لمحاكمتهما في فرجينيا، لكن دعوى قضائية في بريطانيا أخرت إجراءات النقل.

وتتمثل الدعوى في ما إذا كانت الحكومة البريطانية ستشارك الولايات المتحدة بالأدلة من دون ضمانات بأن المدعين العامين الأميركيين لن يطالبوا بعقوبة الإعدام للشيخ وكوتي.

وكان الشفيعي الشيخ والكساندا كوتي عن مهمتهما داخل تنظيم داعش قبل سقوطهما في قبضة قوات سوريا الديمقراطية، في حوار مع قناة الحرة في أغسطس 2019.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG