Accessibility links

الجيش التركي يرسل تعزيزات إلى سوريا


قوة من الجيش التركي على الحدود السورية

ذكرت وسائل إعلام تركية الأحد أن الجيش التركي أرسل وحدات من القوات الخاصة وتعزيزات عسكرية كبيرة إلى الداخل السوري.

وأضافت أن التعزيزات شملت دبابات وراجمات صواريخ وناقلات جند وعربات مدرعة وحفارات، تحركت باتجاه نقاط المراقبة التي يقيمها الجيش التركي في الأراضي السورية.

وقال مراسل "الحرة" في اسطنبول إن إرسال هذه المعدات والتعزيزات استمر طوال ساعات الليل.

وأضاف أن الجانب التركي أعلن أن هذا التحرك يهدف إلى تعزيز نقاط المراقبة في المناطق التي تسيطر عليها تركيا في الشمال السوري.

وأشار المراسل إلى أن مصادر في المعارضة السورية في إدلب والمدعومة من أنقرة، كانت قد سربت لبعض وسائل الإعلام، بأن الجيش التركي قد أبلغهم بأنه سيشن عملية عسكرية في مدينة منبج، الواقعة في ريف حلب الشمالي، وغربي نهر الفرات.

ذكرت وكالة دمير أورين التركية أن الرتل التركي اتجه نحو بلدة كلس الحدودية في إقليم خطاي في جنوب تركيا، ويشمل دبابات ومدافع هاوتزر وأسلحة رشاشة وحافلات تقل أفرادا من القوات الخاصة.

وأضافت أن جزءا من العتاد العسكري والجنود سينتشرون في نقاط على الحدود فيما عبر البعض إلى داخل سوريا عبر منطقة البيلي.

وتقع البيلي على بعد 45 كيلومترا من مدينة منبج في شمال سوريا والتي كانت سببا للتوتر بين أنقرة وواشنطن.

وتوصلت تركيا والولايات المتحدة في حزيران/يونيو لاتفاق يقضي بانسحاب وحدات حماية الشعب من المنطقة لكن تركيا شكت من تأخر التنفيذ.

وتأتي التحركات العسكرية بعد أيام من تصريحات للرئيس رجب طيب أردوغان قال فيها إن بلاده ستؤجل عملية عسكرية مزمعة ضد وحدات حماية الشعب الكردية في شمال سوريا بعد أن قررت الولايات المتحدة سحب قواتها من سوريا.

XS
SM
MD
LG