Accessibility links

قوات النظام السوري على الحدود التركية


تقرير هيبار عثمان
الرجاء الانتظار
تضمين

لا يوجد وسائط متاحة

0:00 0:02:33 0:00

تقرير هيبار عثمان

هيبار عثمان / شمال سوريا

بعد غياب دام ثماني سنوات، عاد جنود النظام السوري إلى مخفر الكمالية في أطراف مدينة عامودة الواقعة على الحدود السورية التركية.

فقوات سوريا الديمقراطية انسحبت من المنطقة لقطع الطريق أمام أي عملية تركية جديدة.

ويقول ملهم ديوب، وهو مجند في قوات حرس الحدود التابعة لجيش النظام، إنهم وصلوا إلى منطقة عامودة على الشريط الحدودي "لمنع أي تسلل للعدوان التركي".

ويضيف ديوب أن قوات حرس الحدود ستنتشر على كامل الحدود السورية التركية، تنفيذا لبنود مذكرة التفاهم الروسية التركية والتي تم الاتفاق عليها في 22 من الشهر الجاري.

وانتشرت قوات حرس الحدود في 84 مخفرا على امتداد أكثر من 90 كيلومترا على الحدود السورية التركية.

ويؤكد المسؤول الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، أن الوحدات المنسحبة من الحدود السورية التركية ستنتشر على طريق حلب الموصل الدولي وستبتعد عن الشريط الحدودي مسافة 32 كيلومترا لإفساح المجال أمام انتشار الجيش السوري.

القوات الروسية، أكدت، من جانبها، انسحابَ 34 ألف مقاتل كردي من الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا.

وتقول أنقرة إنها ستتأكد من صحة انسحاب قوات سوريا الديمقراطية من حدودها الجنوبية أثناء تنفيذِ الدوريات التركية الروسية المشتركة.

تعليقات فيسبوك

XS
SM
MD
LG